أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفنان علي عليان ... رئيسا للمسرح الحر

 

عقدت الهيئة العامة لفرقة المسرح الحر اجتماعها الدوري الانتخابي بحضور مندوب وزارة الثقافة السيد "غسان طنش" وجرت هذه الانتخابات بجوى من الحوار الديمقراطي الذي تناول برنامج عمل الفرقة وتحضيراتها للدورة السادسة لمهرجان ليالي المسرح الحر  الدولي والذي سبحمل شعار " المسرح في مواجهة العنف المجتمعي"، كما سيتم التركيز على مسرح الطفل لما له من دور في تنمية الذائقة الفنية للطفل وزيادة شحنة الميول الفنية لدى الشباب والأسرة بآن معا.. مرتكزين على المنجزات التي تحققت خلال العقد الماضي  لتأسيس الفرقة مؤكدين .. سنحافظ على هذا الارث والمنجز وسنقدم على الصعيد الوطني الق فزات النوعية عبر المشاريع التي سيقومون بتنفيذها تحمل ثراء للحالة الثقافة الاردنية التي تقوم الفرقة بإيصالها لكافة المحافل العربية والدوليةوستسير الفرقة وفق هذه الرؤيا من اجل استفادة الجمهور من الفعل المسرحي القائم على الاهتمام بكافة الشرائح والاذواق .. هذا سيتم  بشكل خاص ضمن فعاليات المهرجان الذي ترد إليه العشرات من طلبات المشاركة محليا وعربيا ودوليا .. وستقدم العروض في التجمعات السكانية والاحياء الشعبية والاطراف وستكون العروض متنوعة وشاملة لمختلف انواع الفنون المسرحية وسيكون هناك جوائز للعروض المشاركة بشكل مختلف عن باق المهرجانات حيث سيتم تسمية جوائز ذهبية المهرجان لافضل عرض متكامل والجائزة الفضية والبرونزية وجائزة خاصة بلجنة التحكيم.

وسيكون هناك ايضا العديد من المفاجأت على مستوى العروض المقدمة و ضيوف المهرجان من الفنانين العرب وورشاته المتخصصة وندواته الفكرية بالاضافة الى حفلي الافتتاح والختام ..
ولجانب مندوب وزارة الثقافة "غسان طنش"، ترأس لجنة الاقتراع الفنان "نبيل نجم" وبعضوية الفنان "بكر قباني" والفنان "ماهر خماش". وترشح لعضوية الهيئة الإدارية عدد كبير يعكس الرغبة في التنوع والتجديد، واثنان لرئاسة الفرقة أيضا.. وهذا الجو من الجدية والمسؤوبية والديمقراطية أفرز  أعضاء اللجنة الإدارية وهم الفنانون : رامي شفيق، نبيل الكوني، محمد المراشدة، سمير الخوالدة... وتوزعت المهام كما يلي :
علي عليان  رئيسا
رامي شفيق  نائبا للرئيس
سمير الخوالدة  أمينا للسر
نبيل الكوني  أمينا للصندوق
محمد المراشدة عضوا
والجدير بالذكر أن المهرجان سيقام في السادس من شهر أيار القادم..

 

 

 

كنعان البني - زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي