أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا: النظام السوري لا يزال يمتلك الأسلحة الكيميائية حتى اليوم

أرشيف

أكدت مسؤولة بريطانية، أن نظام الأسد لا يزال يمتلك الأسلحة الكيميائية حتى اليوم، وأن آلاف الذخائر ومئات الأطنان من المواد الكيماوية في سوريا مفقودة.

وقالت نائبة المنسق السياسي في وزارة الخارجية البريطانية لورا ديكس، في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، إن بلادها "لا ترغب في شيء أكثر من ألا يعقد مجلس الأمن أي اجتماعات أخرى بشأن الأسلحة الكيميائية، لأن ذلك يعني أن الأسلحة الكيميائية لم يعد يتم إنتاجها أو تخزينها أو استخدامها في أي مكان في العالم، كما تمت محاسبة مرتكبي الهجمات بالأسلحة الكيميائية".

وأضاف: "للأسف ليست هذه هي القضية، فالأسلحة الكيميائية ليست مشكلة تاريخية في سوريا، بل هي واقع حالي.. النظام السوري لا يزال يمتلك الأسلحة الكيميائية حتى اليوم، وما تزال آلاف الذخائر ومئات الأطنان من المواد الكيميائية مفقودة في سوريا".

وأكدت أن تحليل العينات التي تم جمعها في موقعين في سوريا، في نيسان 2023، يشير إلى وجود المزيد من أنشطة المعالجة والإنتاج غير المعلنة في سوريا.

وشددت على أن نظام الأسد فشل في تقديم إعلان كامل ودقيق عن مخزوناته، على الرغم من الجهود الحثيثة والمتكررة التي بذلتها أمانة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، مشيرة على أنه لم يفِ بالتزاماته بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2118.

وقالت إن "الفشل في محاسبة النظام السوري على هجماته بالأسلحة الكيميائية من شأنه أن يقوّض البنية الدولية لمنع الانتشار النووي"، مؤكدة أن المملكة المتحدة ستواصل متابعة المساءلة عن استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري وغيره.

زمان الوصل - رصد
(64)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي