أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فرقة أبيفانيا للفنون المسرحيةتشارك بمهرجان الطفولة الأول في ادلب

ثقــــافة | 2010-08-02 00:00:00
كنعان البني - زمان الوصل

بدعوة من منظمة الهلال الأحمر العربي السوري وضمن فعاليات مهرجان الطفولة الأول في محافظة ادلب، شاركت فرقة أبيفانيا للفنون المسرحية بمسرحية " الطبع غلب التطبع "من مسرح العرائس تأليف وإخراج : حسن شيخ الزور.

وهي مسرحية تعتبر من القصص العالمية التي تتحدث عن السلوك البشري القويم وأن للتربية دور كبير في تنظيم السلوك ضمن المعطيات الموضوعية للقيم والسلوك الأخلاقي الحميدة والقائمة على التعاون الإنساني الذي يُغلب الخير على الشر.

عبر حكاية الراعي الذي استبدل الكلب بالذئب ليساعده في حراسة القطيع، لكن سلوك الذئب القائم على الخداع والمراوغة يستفرد بالقطيع ويقوم بقتل الخراف والحملان ويأكلهم كوجبات لذيذة. لكن الخرفان والعنزة يستنكران هذا السلوك ويقامون الذئب عبر عراك مرير، ويبلغون الراعي بما حدث، ويكتشف الراعي الخيانة، فيتعاون مع القطيع ويتغلبون على الذئب المكار.

يفرحون بالنصر ويغنون ويرقصون مستخلصين الحكمة التي تقول " أن الطبع غلب التطبع ".

لقد تفاعل الأطفال مع فقرة الطالب الكسول "فهيم" والمفارقات الكوميدية بالأحداث والأقوال والأفعال التي قام بها فهيم ، ثم يقوم الأستاذ بالتقويم الصحيح الواجب القيام به في البيت والشارع والمدرسة.

كما صفق الأطفال للتعاون الذي قام به القطيع لطرد الذئب ومساعدة الراعي لتحقيق النصر.

البطاقة للعمل الفنية :

 تأليف وإخراج : حسن شيخ الزور

تحريك الدمى :

حسن شيخ الزور       فهيم - العنزة والذئب

كنعان البني              الراعي

فادي صباغ              الأستاذ - الخراف

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الجنوب السوري بين حلفاء السياسة وفرقاء النوايا..حسم عسكري أم تسوية جديدة؟      لغم أرضي يودي بحياة 3 من متطوعي "الخوذ البيضاء"      العلويون... د. محمد الأحمد*      أبراج كهرباء "جسر الشغور" تُوتر العلاقة بين "حراس الدين" و"تحرير الشام"      35 جنيها استرلينيا تضع ملكة جمال بريطانيا أمام تهمة تمويل الإرهاب      اتفاقية لإنتاج مشترك لأنظمة الصواريخ بين موسكو وأنقرة      "أحمد داود أوغلو" يطلق حزبه ويعلن معارضته لأردوغان      روسيا تعلن خروج حاملة طائراتها الوحيدة عن الخدمة