أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فنانو سوريا يكتشفون الترويج: أنا أُعلن، إذاً أنا موجود

ثقــــافة | 2010-07-23 00:00:00
فنانو سوريا يكتشفون الترويج: أنا أُعلن، إذاً أنا موجود
وسام كنعان - الاخبار
بعد انتهاء الموسم الرمضاني الماضي، أطلّ باسم ياخور في أحد البرامج التلفزيونية ليخبرنا أنّه كان يحلم بأن يرى اسمه وأعماله على اللوحات الإعلانية في الطرق. وهذا الحلم جعله يومها يدفع من جيبه الخاص ثمن أفيشات في الشوارع تُعلن قرب عرض مسلسله «قاع المدينة». حينها أيضاً، قال الممثل السوري إنّ أيمن زيدان حذا حذوه وأعلن عن العمل نفسه على حسابه أيضاً في مجلة «روتانا خليجية». ما دفع زيدان إلى نفي الخبر جملةً وتفصيلاً، وطلب من ياخور إما توثيق معلوماته، أو الاعتذار عما سمّاه افتراءً وكذباً.
ورغم أنّ العلاقات الإنسانية في الوسط الفنّي السوري وصلت أخيراً إلى حد من التدهور، إلا أنه يصعب التكهن بأن الخلافات قد تهوي إلى مكان يجري فيه تراشق الاتهامات بهذا الشكل، حتى في ما يخص إعلانات المسلسلات. طبعاً، قد يخفى على الجمهور أنّ غالبية نجوم الدراما السورية يهتمّون بمسألة الإعلان عن أعمالهم، وما إذا كان سيحمل صورهم أم لا! كما يهمّهم ترتيب أسمائهم على الشاشة أكثر من مستوى العمل. وربما لن نستغرب أن يأتي وقت نشهد فيه الممثلين السوريين يضيفون بنداً على عقود عملهم يضمِّنونه شروطاً مثل ظهور صورهم في إعلانات مسلسلاتهم في الشوارع، وأسمائهم منذ بداية الشارة، وعلى نحو لولبي من أجل الجاذبية! حتى لو اضطر المخرج لأن ينزل أسماء ممثليه النجوم جميعهم دفعةً واحدةً.
وفي هذا السياق، يبدو أن موسم الدراما السورية بدأ باكراً هذا العام مع إطلاق المحطات الفضائية العربية إعلاناتها عن الأعمال التي اشترتها، لتبشّر مشاهديها بأنهم على موعد مع الدراما السورية في رمضان. هكذا، عرضت محطة «أبو ظبي» مشاهد من مجموعة أعمال ستعرضها، على رأسها بروموشن «تخت شرقي» لرشا شربتجي، و«ذاكرة الجسد» لنجدت أنزور، وهو ما عرضته LBC إضافة إلى بروموشن «وراء الشمس» لسمير حسين الذي يعرض على تلفزيون «دبي». وهذا الأخير عرض أيضاً بروموشن «أبواب الغيم» لحاتم علي. واللافت هذا العام هو عودة الدراما السورية بعد غياب إلى تلفزيون «المستقبل» الذي يعرض كليب جورج وسوف الخاص بمسلسل «ما ملكت أيمانكم» لنجدت أنزور. كما أعلنت «روتانا خليجية» عن «أبو جانتي ملك التاكسي» لزهير قنوع، فيما تعلن محطة «الدنيا» عن مسلسلات «شركة سورية الدولية»، على اعتبار أن مالك المحطة والشركة هو نفسه. وغالباً ما تتأخر «سورية الدولية» في تسويق أعمالها. وهذا العام، أنتجت الجزء الثاني من «أهل الراية» لسيف الدين السبيعي، و«الصندوق الأسود» لسيف الشيخ نجيب، إضافة إلى «القعقاع» للمثنى صبح. والمسلسل سيعرض حصرياً على تلفزيون «قطر» كونه المنتج الرسمي له. كما يعلن تلفزيون «الدنيا» عن «ذاكرة الجسد» و«أبو جانتي».
من جهة أخرى، وجد صنّاع الدراما السورية فرصة إعلان مجانية على موقع «بوسطة» السوري الذي يقدّم خدمة فيديو ويعرض مشاهد من الأعمال التي ستقدم في شهر الصوم، وخصوصاً أنّه عرض المشاهد الأخيرة من مسلسل «باب الحارة» بجزئه الخامس الذي يعرض على MBC1. فيما ستكون دمشق على موعد مع حفلة إعلانية تملأ الطرق خلال الأيام المقبلة، كأنّنا نعيد أيام انتخابات مجلس الشعب ومجالس المحافظات. لكن هذه المرة، ستكون الإطلالة لنجوم الدراما. ومن المرجح أيضاً أن نتابع لقطات من المسلسلات السورية على لوحات الفيديو في الطرق، على قلتها. فهي تجذب المواطن السوري أكثر من أي نوع إعلاني آخر.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إثر حادث مروري.. "تحرير الشام" تعتقل الناشط "علي المعري"      الثانية خلال 24 ساعة.. مفخخة في "رأس العين" تقتل وتجرح 5 أشخاص      مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات      مملوك في القامشلي.. المطار خياره و"قسد" جلساؤه      ريف دمشق.. قوائم جديدة وحملات اعتقال مستمرة في "التل وقدسيا"      النظام.. لن نتعاون مع منظمة السلاح الكيماوي ولن نعترف بتقاريرها      قافلة عسكرية روسية ضخمة تصل مطار "القامشلي"      الأمم المتحدة: ألف قتيل و400 ألف نازح شمال غربي سوريا منذ نيسان الماضي