أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على نظام شمسي مكون من 6 كواكب في مجرة درب التبانة

اكتشف علماء الفضاء نظاما شمسيا متزامنا نادرا مع ستة كواكب تتحرك مثل أوركسترا كوني عملاق، بلا تدخل من قوى خارجية منذ ولادتها قبل مليارات السنين.

الكشف الذي أعلن عنه الأربعاء يمكن أن يساعد في تفسير كيفية تكون الأنظمة الشمسية في أنحاء مجرة درب اللبانة. هذه المجرة على بعد مائة سنة ضوئية في كوكبة الهلبة. السنة الضوئية تساوي 5.8 تريليون ميل.

تعاون اثنان من الأقمار الصناعية التي ترصد الكواكب- تيس من ناسا وتشيوبس من وكالة الفضاء الأوروبية- لرصد الكشف.

ليس هناك أي تزامن مثالي بين الكواكب داخل ما يطلق عليها المنطقة الصالحة للعيش داخل النجمة، وهو ما يعني أنه لا احتمال لوجود حياة، أو هذا على الأقل ما نعرفه.

وقال أدريان ليليو من جامعة جنيف، والذي كان ضمن فريق دولي نشر النتائج في مجلة نيتشر: "لدينا هنا هدف ذهبي" للمقارنة. ربما تكون هناك كواكب أخرى للنجم المعروف باسم إتش دي 110067. والكواكب الست المكتشفة حتى الآن حجمها أكبر مرتين أو ثلاث مرات من حجم الأرض، لكن كثافاتها أقرب لعمالقة الغازات في نظامنا الشمسي. وتتراوح مداراتها بين 9 إلى 54 يوما، ما يجعلها أقرب لشمسها من مسافة الزهرة نحو الشمس.

وباعتبارها كواكب غازية، يعتقد أن لها ألباب صلبة من الصخور والمعادن أو الثلوج، تلفها طبقات ثقيلة من الهيدروجين، وفقا للعلماء.

يقول العلماء أيضا إن هذا النظام الشمسي فريد لأن كواكبه الستة تتحرك بشكل منسق ومتناغم ومنظم إلى حد كبير.

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي