أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إطلاق أسبوع تدوين بذكرى رحيل الرئيس الراحل حافظ الأسد

إن الرئيس الأسد هو الأكثر جدارة بالاهتمام من كل القادة العرب وهناك ترابط وثبات في مواقفه, وفي مبادئه ( باتريك سيل )

وهل يعلم بشعاب مكة إلا أهلها ؟, الوحيد الذي هزم المقولة هو القائد الراحل حافظ الأسد, فشعاب سوريا لم يعلمها القاصي والداني ولم تتضح الرؤية والسياسة السورية إلا في عهد الأسد, الأسد الحاضر الغائب في وجدان العرب والسوريين .

سُمعتها في كل مكان, السعودية - الإمارات - مصر ومعظم الدول التي زارت " العمدة " يتحدثون عنه في حياته وغيابه بكل تقدير واحترام يلقبونه بعمدة الرؤساء العرب .

حافظ الأسد ... اشتقنا وجودك ,حديثك اللامع , بصيرتك , طاقتك الجبارة .

مازلنا نستخدم مصطلحاتك .. معك عشنا الحلم , في أحضانك وأحضان الوطن ترعرعنا, صدرك الرحب اتساع لنا ولكافة بسطاء العالم , جعلتنا شامة في وجه الشرق  .

حافظ الأسد ... يأبى التاريخ إلا أن يهرول نحوك ... لك حبرنا نستذكر فيه .

 

 

 


لارسال التدوينات


 

زمان الوصل - سيريا بوست
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي