أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دمشق تستضيف مهرجان الأفلام الأوروبية في دورته الثانية

ثقــــافة | 2010-05-23 00:00:00
دمشق تستضيف مهرجان الأفلام الأوروبية في دورته الثانية
الدستور
ستضافت صالة سينما الكندي في دمشق الدورة الثانية لمهرجان الأفلام الأوروبية بمشاركة ستة عشر فيلما من أهم الأفلام الأوروبية ، والتي يقدمها أربعة عشر مركزا ثقافيا وسفارة أوروبية بدمشق.

المهرجان الذي أقيم بين 9 18و من أيار الحالي والذي نسقت له هذا العام السفارة الإسبانية في دمشق افتتحه كل من: السفير الإسباني خوان سيرات ورئيس بعثة المفوضية الأوروبية بدمشق فاسيليس بونتوسوغلو وسفراء الدول الأوربية المشاركة ، إضافة إلى المدير العام لمؤسسة السينما في سوريا محمد الأحمد الذي قال في المؤتمر الصحفي الذي حضرته الدستور: "إنًّ مهرجان هذه السنة يتميز بعرضه مجموعة من الأفلام الأوروبية المهمة ، والتي تحوي قيماً إنسانية وفكرية عميقة" ، وأكد الأحمد أهمية إقامة هذه المهرجانات "التي تعزز التواصل بين الشعوب".

ومن جهته ، قال السفير الإسباني أنّ المهرجان "هو ثمرة تعاون بين بعثة الاتحاد الأوروبي في سورية ورئاسة الاتحاد الأوروبي والمؤسسة العامة للسينما". وقال "فاسيليس بونتوسوغلو" أنّ انطلاق المهرجان يتزامن مع الاحتفال بتأسيس الاتحاد الأوروبي الذي يصادف في التاسع من أيار منذ إعلان شومان عام ,1959

وعرض بعد المؤتمر الصحفي فيلم "المطرود "1906 الذي يحكي قصة العرب المرحلون من الأندلس الذين عرفوا بالموريسكيين ، وذلك بمناسبة مرور أربعة قرون على ترحيلهم. ويحكي الفيلم قصة مدرس للتاريخ يعثر على كتاب مدفون في جدار منزل جده في قرية ألموناسيد دي لاسيرا الإسبانية ، وبعد التدقيق في الأمر يكتشف أن لغة الكتاب هي الإسبانية ولكن بأحرف عربية ، حيث قام الكاتب بهذه الحيلة كي يضمن أن لا يفهم أحد ما كتب خوفا على حياته. في الكتاب يسرد بطل الفيلم قصة العرب الذين عرفوا بالموريسكيين ، من خلال عائلة عاشت في تلك القرية لقرون عديدة ، فيقرر جوان الاستقصاء أكثر حول هذه القصة.

وأما فيلم "البحث عن إيريك" الانكليزي للمخرج كين لوش فيحكي قصة عاشق هجر حبيبته تحت وطأة ظروف معينة ليكتشف فجأة حجم ما خسره فيسعى لاستعادتها ، ويعرج الفيلم من جهة ثانية على قصة نجم كرة القدم الفرنسي "كانتونا".

ومن الأفلام التي عرضها المهرجان: الفيلم السويدي "قفزات وحدود" للمخرج بيتر نايس ، الفيلم البولندي "كم يجب أن يزن حصان تروجان" للمخرج يوليوس ماشولسكي ، الفيلم الفرنسي "نها فالا" للمخرج فلورا غوم ، الفيلم الإيطالي "لنفعلها" للمخرج غيليو مانفريدومنيا ، الفيلم النمساوي "دعنا نصنع المال" للمخرج إريون مايرهوفر ، الفيلم الألماني "سوليدو" للمخرج فاتح أكين فيث ، الفيلم الدانمركي "سعيد بفظاعة" للمخرج هنريك روبن غينز ، الفيلم اليوناني "أجراس - خيوط ومعجزات" للمخرج ماريانا إيكونومو ، الفيلم الفنلندي "الحدود" للمخرج لوري تورهونين ، الفيلم الهولندي "الجنة شنيتزل" للمخرج مارتن كولهوفين ، الفيلم الهنغاري "حب إس.أو. إس" للمخرج تاماس ساس ، الفيلم البلجيكي "رائع" للمخرج دومينيك ستاندارت ، الفيلم الهولندي "المختار" للمخرج ثيو بويرمانز ، الفيلم البلجيكي "الأوحد" للمخرج جيوفري انتهوفن.

ويذكر أن الافلام المنتقاة تنوعت بين الكوميدية كفيلم "البحث عن إيريك" والاجتماعية كفيلم "نها فالا" والوثائقية كفيلم "دعنا نصنع المال" والتاريخية كفيلم "الحدود" والتصويرية كفيلم "المختار".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الاتحاد الديمقراطي" يحفر الأنفاق ويحصن عسكريا في الحسكة      رئيس حكومة النظام يجيب على مطالب زيادة الرواتب.. "عيش يا كديش"      فرنسا.. وزير الخارجية يواجه غضب عشرات العائلات والقضاء بسبب سوريا      النظام يفشل في الاستحواذ على الحصة الكبرى من إنتاج القمح لهذا العام      بشار يحاسب وزيره المدلل وزوجته الروسية.. متورط بفساد يناهز 600 مليون دولار      إيران: لا اجتماع بين روحاني وترامب في الأمم المتحدة      #كفايه_بقي_ياسيسي.. يتصدر "تويتر" في مصر      قمة ثلاثية في أنقرة تناقش التطورات حول إدلب