أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قانون الاعلام السوري الجديد يمنع سجن الصحفيين !

اكد الياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين السوريين :انه يجري العمل حاليا على اصدار قانون جديد يوصّف المهنة والصحفيين بحيث لا يقبل أي صحفي في وسيلة إعلامية الا من خلال مسابقة يتم الاعلان عنها ولا يخرج منها إلا في حال خرقه لقواعد المهنة.

 


وفيما يتعلق بالتساؤلات حول تعرض الصحفيين للدعاوى الكيدية والاحكام الجزائية بين ان المؤسسة الاعلامية التي ينتمي اليها الصحفي والاتحاد معنيان بالدفاع عنه لافتا الى ان قانون الاعلام الجديد الذي تتم دراسته حاليا قد حذفت منه نهائيا المادة المتعلقة بفرض عقوبة السجن على الصحفيين .‏
 

يذكر ان سوريا تصنف في المرتبة 165 من حيث تعاملها مع حريات الصحافة والاعلام حسب التقرير الأخير لمراسلون بلا حدود .

من جهة أخرى، حلت سورية في المرتبة الأخيرة عربياً في قائمة أصدرها مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان الدول وتصنف الدول على أساس مؤشر حرية تداول المعلومات.

واشتركت سورية مع ليبيا في المركز الأخير بعد حصولها على نسبة 23 في المائة، فيما حصل الأردن على المركز الأولى وبنسبة 87 في المائة.

 

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (48)

متفصحن سوري

2010-05-13

نعم،،،لن يكون هناك سجن وسيكتفى بال(خوزقة)وذلك لأن حرية وقدسية الصحافة محترمة ولن يسمح أبدا كم الأفواه وكسر الاقلام وفقط سيكون هناك (خوزقة) لمن تسول له نفسه أن يتحدث ويروي وينقل وقائع الفساد المستشري!!!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي