أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"المركز العربي" يبحث انعكاسات أزمة أوكرانيا على مستقبل الأمن والطاقة في الخليج

يعقد "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" الدورة التاسعة لمنتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية تحت عنوان "انعكاسات أزمة أوكرانيا والتنافس الإقليمي والدولي على مستقبل الأمن والطاقة في منطقة الخليج" وذلك في المركز الثقافي التابع للمركز العربي يومي السبت والأحد 22 و23 من تشرين الأول/أكتوبر 2022.

ويبحث المنتدى التداعيات السياسية والأمنية والاقتصادية الناتجة عن الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا وعلاقات دول الخليج العربية في ظل احتدام حالة التنافس الدولي الراهنة.

ويتضمن المنتدى في دورته التاسعة العديد من المحاور الهامة موزعة على ست جلسات تشمل مواضيع تتعلق بتداعيات أزمة أوكرانيا على العلاقات الدولية لدول الخليج العربية في ظل ازدياد التنافس الدولي الراهن.

وكذلك يناقش المنتدى تلك المواضيع المتعلقة بانعكاسات أزمة أوكرانيا في 21 ورقة ضمن أعمال المنتدى الذي يستمر على مدار يومين بما فيها العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين، والاتحاد الأوروبي.

كما يبحث المنتدى في جلساته أثر أزمة أوكرانيا في العلاقات بين دول الخليج العربية واليابان التي أخذ اهتمامها بالمنطقة يتزايد مع تعاظم مخاوفها بشأن إمدادات الطاقة؛ في ضوء أزمة أوكرانيا، وازدياد التوتر مع الصين بشأن تايوان.

ومن أهم الموضوعات التي يبحثها المنتدى في جلساته الممتدة على مدار يومين: نظام طاقة عالمي هجين: فرص الطاقة وتحدياتها في منطقة الخليج العربية في ضوء أزمة أوكرانيا وأيضاً موضوع آثار أزمة أوكرانيا في صناعة الغاز العالمية وتأثير أزمة أوكرانيا في التضخم في دول الخليج العربية.

هذا ويتناول المنتدى في إحدى جلساته أيضاً انعكاس الأزمة وتداعياتها على علاقات دول الخليج العربية الإقليمية، مع تركيا وإيران بالإضافة لمناقشة انعكاس الأزمة على الأمن الغذائي لدول الخليج العربية وأمن الطاقة، واقتصادات دول الخليج العربية.

كما يتخلل جلسات اليوم الأول محاضرة عامة يلقيها تشارلز كابشن أستاذ الشؤون الدولية في جامعة جورجتاون في كلية والش للخدمة الخارجية وإدارة الشؤون الدولية، والتي تحمل عنوان: "حرب أوكرانيا وانعكاساتها الجيوسياسية على منطقتَي الخليج والعالم".

ويغني أعمال المنتدى نخبة من الباحثين العرب والأجانب، أبرزهم: عبد الله الشايجي، وماجد التركي، ومحمد المسفر، وتشارلز كابشن، وغانم النجار، وفيصل أبو صليب، وعبد الله باعبود، وحبيب الله تركستاني، وظافر العجمي، ومصطفى البازركان، وجوناثان فولتون، وتوماس أودونيل.

ويأتي انعقاد هذا المنتدى بدورته التاسعة لهذا العام ليناقش أثر الغزو الروسي على أوكرانيا والذي بدأ في 24 من شباط العام الجاري وألقى بظلاله السياسية والأمنية والاقتصادية على العالم أجمع لا سيما مناطق الخليج العربية التي تعتبر الأكثر تأثراً بالأزمة الأوكرانية بعد أوروبا.

وتسببت الأزمة الأوكرانية الروسية في أزمة عالمية تتمثل بالطاقة والغذاء والأمن حيث أدت لاضطراب في أسواق النفط والغاز العالمية وسط مخاوف من احتمالات استخدام الطاقة كوسيلة للضغط السياسي الأمر الذي جعل دول الخليج العربية في قلب الأزمة رغم أنها ليست طرفاً فيها.

زمان الوصل
(113)    هل أعجبتك المقالة (116)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي