أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فنلندا: روسيا بصدد تعليق إمدادات الغاز الطبيعي

تعتزم روسيا قطع إمدادات الغاز الطبيعي عن فنلندا بعد أن رفضت الدولة الإسكندنافية التي تقدمت بطلب لعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو) هذا الأسبوع، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسداد بالروبل، حسبما أعلنت شركة الطاقة الفنلندية (غازوم) المملوكة للدولة الجمعة، وذلك في أحدث تصعيد بشأن الطاقة الأوروبية في خضم الحرب الجارية بأوكرانيا.

وبهذا تصبح فنلندا أحدث دولة يتم قطع إمدادات الطاقة الروسية عنها. تم قطع الإمدادات عن بولندا وبلغاريا أواخر الشهر الماضي، لكنهما كانتا استعدتا لفقد الغاز أو تحصلان على إمدادات من دول أخرى.

كان بوتين أعلن أن "المشترين الأجانب غير الودودين" يتعين عليهم فتح حسابين في بنك غازبروم المملوك للدولة، أحدهما للسداد باليورو والدولار كما هو محدد في العقود، والآخر للسداد بالروبل.

وقالت شركة الطاقة الإيطالية إيني هذا الأسبوع إنها "بدأت إجراءات" لفتح حساب باليورو والروبل.

رفضت فنلندا نظام السداد الجديد، وقالت شركة الطاقة "غازوم" إن إمداداتها ستتوقف السبت.

ووفقا لغازوم، قالت شركة الطاقة الروسية العملاقة غازبروم في أبريل/نيسان إن المدفوعات المستقبلية في عقد التوريد ستتم بالروبل بدلا من اليورو.

كان الغاز الطبيعي يمثل 6 بالمائة فقط من إجمالي استهلاك الطاقة في فنلندا لعام 2020. ويتم استيراد كل شيء تقريبا من روسيا.

وتعد هذه نسبة منخفضة مقارنة بعملاء كبار مثل إيطاليا وألمانيا اللتين تحصلان على 40 بالمائة و35 بالمائة من وارداتهما من الغاز - على الترتيب - من روسيا.

جاء هذا التطور بعد أن تقدمت فنلندا والسويد بطلب للانضمام إلى الناتو، ما يمثل أحد أكبر التداعيات الجيوسياسية لحرب روسيا على أوكرانيا، والتي يمكن أن تعيد صياغة الخريطة الأمنية لأوروبا.

اقتصاد
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي