أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تاريخ دمشق" في عددها الجديد.. مشروع يزيح الغبار عن ذاكرة أقدم عاصمة في التاريخ

صدر العدد الثاني من المجلة نصف السنوية "تاريخ دمشق" متضمناً العديد من الدراسات والأبحاث الأكاديمية الرصينة التي تتناول تاريخ أقدم عاصمة مأهولة في التاريخ وتزيح الغبار عن جوانب من تراثها الغني بالمعطيات التاريخية والحضارية ومنها "الجماجم المقولبة وعبادة تقديس الأجداد" للباحثة الدكتورة "فردوس محمد الخطيب"، و"دمشق قبل الحرب الصليبية الثانية وخلالها" للباحث الدكتور أسامة شحادة. "دمشق في عهد نور الدين محمود بن زنكي" للباحث الأستاذ "شريف محمد رجب"، إضافة إلى "العبق الشامي في شعر نزار قباني" للباحث الدكتور "شوقي المعرّي"، و"ابن فضل الله العمري الدمشقي الألمعي الذي لم يشتهر"، للباحث الأستاذ الدكتور "عمار محمد النهار" و"الوقف على خدمات التعليم بدمشق في عصر المماليك"، للباحثة الدكتورة "أسماء خالد معاذ"، و"أسرة شمدين آغا ودورها في دمشق في القرن التاسع عشر" للباحث الأستاذ المهندس الدكتور "علي صالح حمدان حامد"، و"من قتل أمير الحج الشامي؟ حياة عبد الرحمن باشا اليوسف، ومقتله سنة 1920"، للباحث الدكتور "سامي مروان مبيّض".

ومن موضوعات العدد الجديد أيضا "أوراق عن عائلة العابد بخط المؤرخ الدمشقي عميد الأسرة"، للباحث الأستاذ الدكتور "مفيد رائف العابد"، و"الحمامات العثمانية في حي الميدان الدمشقي، دراسة تاريخية أثرية" للباحثة الدكتورة "فاطمة هنداوي".

وتهدف المجلة التي تصدر عن مؤسسـة "تاريـخ دمشـق" وصدر العدد الأول منها في تموز يوليو/2021 إلى العناية بتاريخ مدينة دمشق الذي يمتد على أكثر من عشرة آلاف عام، والتَّأريخ له استدراك التقصير في الدراسات المعاصرة، وتوجيه الأنظار إلى الأحداث المهمة، واستقصاء وجه مدينة دمشق تاريخيّاً واجتماعيّاً واقتصاديّاً وسياسيّاً وعمرانيّاً وعلميّاً وفنيّاً ووثائقيّاً. وإبراز صورة دمشق في كلِّ العصور التّاريخيّة: القديمة والعربيّة الإسلاميّة والحديثة والمعاصرة، وتفسير الأحداث التاريخية واستقصائها، وبيان آثارها، على أسس علميّة منهجيّة، كما جاء في بيان تأسيسها.

ومؤسسة تاريخ دمشق "Damascus History Foundation" مؤسسة غير حكومية وغير ربحية، تأسست في خريف عام 2016 بهدف الحفاظ على ما تبقى من ذاكرة مدينة دمشق.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(63)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي