أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حسنو يسحر ألباب السوريين

عازف الكلارنيت التركي لأول مرة في سوريا

لم تكن أمسية اللاذقية في 23/3/2010 عادية ابداً فواحد من أهم عازفين "النفخ" سيلعب على أحد مسارحها... حسنو سيلندريتش Husnu Senlendirici عازف الكلارنيت التركي، يرافقه هاي تاتشAytac Dogan أحد أهم عازفي القانون بالعالم وذلك ضمن مهرجان أغافي على مسرح دار الثقافة.

حسنو دخل من باب الجمهور دون أبواب خلفية وتورية وظهر بحلته المعتادة الحلق والبنطال العريض وضحك للجميع وتصور معهم أما هايتاتش فقد كان أكثر "محلية" كونه عزف مع فنانين سوريين وعرب، فقد سلّم على أصدقائه جميعا وتبادل التحيات بالعربية وعندما طلبت منه الاميل قال بتواضع شديد كأنه يعرفني منذ زمن "ألم نتبادل الاميلات سابقا".

الحفل الذي امتد لنحو ساعتين تخلله قطع معروفة لحسنو وأخرى جديدة تفاعل معها الحضور بشكل ملفت فكانت "الله" تخرج من سلطنة ملأت رأس كل من حظي بحضور الحفل. وكان الجمهور الآلات من محافظات سورية عديدة من مختصين وغيرهم يتابع التقسيمات ويفهمها في إشارة إلى جماهيرية حسنو ووصول ألبوماته إلى بيوت جميع الموسيقيين أو المتابعين للموسيقا، ولأنه شعر بعطش الحضور لسماع هاي تاتش و"شعبية القانون والآلات الوترية في منطقتنا" كما قال حسنو ترك الساحة لعازف القانون الذي سبق وأن عزف مع الفنانة أصالة ليلعب واحدة من أهم قطع البوم تقاسيم تريو TAKSIM TRIOلحسنو واسماعيل وهاي تاتش.

بتكنيك عال تنقل حسنو بين المعزروفات التركية المعروفة وبمرافقة لغيتار البيس والدرامز  والغيتار أو ما يعرف حسنو سنلندريتش و الأصدقاء الخماسي الأخير الذي أسسه حسنو

حسنو قال أنه زار معظم دول العالم وعزف على مسارحها لكنه عندما يعزف في منطقتنا  يشعر بفرح كبير هو والفرقة، وأضاف أنه كان يلاحظ أن عازفي الكلارنيت قلائل في منطقتنا منذ أربع سنوات لكن في زيارته الحالية رأى العديد من الشبان مهتمين بهذه الآلة وهو أمر ممتاز.

في الختام تمنى عازف الكلارنيت العالمي أن لا تكون زيارته الأولى لسورية هي الأخيرة وأن تعاد في القريب العاجل.

ولد الموسيقار عازف آلة الكلارينت التركى حسنو سيلندريتش سنة 1976 فى مدينة برغما . ينحدر حسنو من سلالة متجذرة بعمق فى التقاليد الموسيقية ، فجده كان يعزف نفس الآلة وأبوه كان عازفاً للبوق ، فُُتن الصبى وهو مازال في الخامسة من العمـر بآلة الكلارينت ، استمرت هذه الفتنة حتى كبر وتعرف جيداً على موسيقى بلاده .
ألتحق حسنو بمعهد الموسيقى التركي في جامعة إسطنبول سنة 1988 لدراسة الموسيقى لكنه لم يكمل دراسته بعد أربعة سنوات قضاها في الدراسة.
في تلك الأثناء بدأ بالعزف مع الفرقة المغناطيسيةOkay Temi وشاركت هذه الفرقة في العديد من المهرجانات وأصبحت سـفيرة للموسيقى التركية ، كما شارك أيضاً مع الفرقة العالمية المعروفة Embrio  واستمر بالتجوال معها،كما رافق حسنو بعد تركه الدراسة العديد من الفنانين الأتراك البارزين سواء الحفلات الموسيقية أو في التسجيلات ومنهم على سبيل المثال Ozdemir Erdogan  Bulent Ersoy شكل حسنو فرقته الخاصة الأولى Laco Tayfa  وتعاون مع الفرقة الأمريكية المشهورة Brooklyn Funk Essentials 

بعد ذلك أسس حسنو خماسى سمى حسنو سنلندريتش و الأصدقاء ) بهدف توصيل الموسيقى التركية إلى شرائح أوسع من المتلقين، لذا قام بالعديد من الجولات الموسيقية داخل و خارج تركيا.
يشار إلى أن المهرجان الذي تقيمه مؤسسة أغافي للثقافة والفنون بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة قام بتكريم من الفنان وديع الصافي بحضور الفنانين معين شريف وملحم زين اللذان قدما بعض من أغاني الفنان الصافي وتضمن برنامج المهرجان حفلاً فنياً للموسيقار مروان خوري.

همام كدر - زمان الوصل
(98)    هل أعجبتك المقالة (62)

احمد كمال

2010-04-05

يااااااااه والله لو اعرف ان حسنو كان عامل حفله ف سوريا كنت جيت نفسي نفسي احضرله حفله ونفسي يزوور مصر .... تقرير جميل جدا اخي .


ياسين ايوب

2010-04-01

الله يعطيك العافية اخي همام واضح من التعليق انك كنت اكثر من صحفي او معجب انا بعتز بصداقتي في لانك فنان بكلماتك.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي