أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سليمان والجزائر: إشاعات إعلامية لا تستند إلى دليل

نفى المكتب الصحفي للمخرج السوري نجدة أنزور في بيان أن يكون الفنان السوري جمال سليمان انحاز إلى مصر ضد الجزائر في الأحداث التي تخللت منافسات فريقي البلدين في كأس افريقيا لكرة القدم.

واتهم البيان جهات إعلامية مصرية بالوقوف حول الشائعة التي أدت إلى مطالبات في الجزائر باستبعاد الفنان سليمان من بطولة المسلسل العربي المأخوذ عن رواية الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي ذاكرة الجسد.

وقال البيان "ترافق مع مباراة أم درمان، فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، وكان جمال سليمان حاضراً فيه، طبعاً طغى حدث المباراة على حدث المهرجان في حفل الختام، وقد كان لبعض ونؤكد على كلمة بعض وسائل الإعلام في مصر الشقيقة نية مسبقة في تجييش الأمور وتنفيذ هالة إعلامية تحاكي وجهة النظر المصرية، هذه الذهنية الإعلامية التي اعترض عليها بعض الإعلاميين المصريين أنفسهم وعدد من المبدعين في مصر".

وأضاف "ضمن توجه هذه الجهات من الإعلام المصري لتحقيق أهدافها أستطلعت آراء عديد من الضيوف العرب، وكان منهم جمال سليمان الذي سؤل عن رأيه في الموضوع وكذلك عن رأيه في إيجابية قرارات النقابات الفنية في مصر في مقاطعة الفن الجزائري، فكان موقفه رفض تأييد هذه القرارات وأكد على أن هذه أمور تعني الفنان المصري حصراً وليس من حقه التطرق لها، كما أكد جمال سليمان في حديثه هذا على ضرورة أن تتصدى جامعة الدول العربية للموضوع لكبح جماح المشكلة وإجراء تحقيق متكامل في الموضوع والطلب من الطرف المخطئ الاعتذار، لأن ما بين البلدين من الأهمية ما يفوق هذه العاصفة. وهذا الكلام مثبت في مواقع الانترنت لمن يريد التأكد".

وخلص البيان إلى أنه "وبالتالي فإن من يقرأ هذه الكلام سيعرف بالحجة أن الفنان سليمان لم يتحيز لأي من الطرفين، بل طالب بالبت بالأمر على مستوى جامعة الدول العربية، والدليل على حيادية موقفه أن تلك المنابر الإعلامية في مصر الشقيقة، لم تعجبها مواقف الفنان سليمان واعتبرته أقل مما كان يجدر به أن يفعله".

وأوضح مدير مكتب أنزور الصحفي نضال قوشحة في البيان "في الدورة الأخير لمهرجان الفيلم العربي في وهران، كان الفنان جمال سليمان ضمن ضيوفه، وتشرفت أن كنت بصفتي الصحفية كذلك، وشاهدت بأم العين حجم الكرم والاهتمام الذي قدمه المعنيون بالمهرجان وكذلك الأخوة في كل الجزائرللوفد السوري ومنهم جمال سليمان، وأذكر جيداً أنه كان يفترض أن يكون ضيفاً لمدة ثلاثة أيام، لكنه مددها حتى نهاية المهرجان نظراً للحفاوة والكرم التي قوبل بها، وكان يزور الجزائر الشقيقة للمرة الأولى".

وتساءل قوشحة "وهنالك قاعدة قانونية تقول البينة على من ادعى، فأين البينة الموثقة بأن الفنان سليمان قد تحيز ضد الجزائر؟".

وأكد "أن القومية العربية الأصيلة والحقوق العربية الكاملة ضد أي إحتلال أو هيمنة تملأ كيان الجميع في هذا العمل فكثيرا ما عبر أنزورعن مواقفه الوطنية والقومية وكان آخرها زمنيا مسلسله رجال الحسم الموجه ضد إسرائيل وكذلك فعلها جمال سليمان في الكثير من الأعمال التي جسد فيها أدوار الإشراقات العربية وإلإسلامية كما في أعماله صلاح الدين الأيوبي وصقر قريش والتغريبة الفلسطينية وغيرها".

وأكد البيان وقوف سوريا على مسافة واحدة من جميع أشقائها العرب.

وقال "هللنا لفوز الجزائر ببطاقة الترشح لكأس العالم لتكون سفير كل العرب هناك، وهللنا لفوز مصر بكأس أفريقيا، ولو فعلتها الجزائر لفرحنا لها".

وأوضح "نحن مع الوجود العربي على الساحة الدولية وسنقف قلباً واحداً وبكل العزم وراء فريق الجزائر في كأس العالم، وهو الذي سبق وأن حقق معجزات في ذات الحدث".

(24)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي