أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أعلى حصيلة يومية منذ بدء الجائحة.. 1262 إصابة كورونا شمال غربي سوريا

تخوف من انهيار الواقع الصحي - الأناضول

أعلنت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة" التابعة لـ"وحدة تنسيق الدعم" يوم الاثنين، تسجيل 1262 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) شمال غربي سوريا، في أعلى حصيلة يومية مسجلة منذ بدء الجائحة.

وأضافت الشبكة أنّ حالات الإصابة الجديدة التي سُجّلت خلال الـ24 ساعة الماضية هي 854 إصابة في محافظة إدلب و408 إصابة في ريف حلب الشمالي، مشيرةً إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للإصابات شمال غربي سوريا ارتفعت إلى 36 ألفاً و692 إصابة.

وأجرت الشبكة 2732 تحليلاً جديداً ليصل إجمالي التحاليل إلى 199 ألفاً و530 تحليلاً، وسجلت 103 حالة شفاء جديدة ليبلغ إجمالي عدد المتعافين من الفيروس 24 ألفاً و423 حالة، فيما ارتفع عدد الوفيات الإجمالي إلى 760 حالة بعد تسجيل 9 حالات وفاة جديدة.

وتتخوف مصادر طبية من انهيار الواقع الصحي في شمال غرب سوريا، بسبب استمرار ارتفاع الحصيلة اليومية لمصابي كورونا وعدم كفاية مراكز العزل والمستشفيات-التي امتلأت مؤخراً بشكلٍ ملحوظ- لاستقبال أعداد كبيرة من المصابين.

وكان "مرام الشيخ" وزير الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة"، أشار في وقتٍ سابق أنّ مناطق شمال غربي سوريا، تمر الآن بالموجة الثانية من فيروس كورونا (كوفيد– 19)، وقد تكون أشد من الموجة التي حصلت في الذروة الأولى في الشهرين 11 و12 من عام 2020 الماضي.

وأضاف "الشيخ" في تقرير نشره الموقع الرسمي لـ"الحكومة السورية المؤقتة"، أنّ "نسب الإشغال في مراكز العزل ومشافي العزل ارتفعت بشكلٍ حاد وواضح سواءً في الأجنحة أو العناية المشددة".

وعن انتشار الفيروس المتحوّر "دلتا"، أوضح "الشيخ" أنه تمّ رصد مئات الحالات من المتحور "دلتا" مع تسجيل حالتي وفاة بسببه واحدة لطفل بعمر 7 سنوات والأخرى لشاب عمره 20 سنة.

وبيّن كذلك أنّ هذا المتحور أسرع انتشاراً بأضعاف من النسخ السابقة للفيروس، مما يعني عبء كبير على المنشآت الصحية والقطاع الصحي ككل، وأشد قوة من حيث الأعراض السريرية، وأكثر احتمالاً لإحداث الوفيات، ويصيب أعمار أصغر من النسخ السابقة الشباب والأطفال.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي