أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"منسقو الاستجابة" يقترح فرض الإغلاق الصحي على مدينة شمال إدلب

من مدينة إدلب - جيتي

قال فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيانٍ له، اليوم السبت، إن مدينة كفرتخاريم شمال محافظة إدلب، تشهد ازدياداً ملحوظاً في أعداد المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، مؤكداً أن السلطات الصحية في المنطقة، تُسجل إصابات بشكل شبه يومي بنسب مرتفعة مقارنة بأعداد السكان في المدينة.

وناشد الفريق "السلطات الصحية العمل على  فرض إجراءات الإغلاق في المدينة لمدة زمنية من أجل إعادة تقييم سبل مواجهة تفشي فيروس كورونا.

كما وحذر من زيادة الانتشار وتحول المنطقة إلى بؤرة كبيرة للوباء وخاصةً مع تسجيل 3089 إصابة في المناطق التي تُسيطر عليها المعارضة السورية شمال غربي سوريا منذ مطلع شهر أغسطس/ آب الحالي، بينها نسخ متحورة عن الفيروس.

واقترح الفريق أن "أن يتم استخدام فترة الحجر الصحي المجتمعي المعززة لمدة زمنية مؤقتة كوقت مستقطع، من أجل تحسين استراتيجية مواجهة الفيروس ومواجهة المشاكل الملحة".

وأضاف أن "فرض إجراءات الإغلاق في المدينة سيتيح للسلطات مواجهة المشاكل المتعلقة بضعف القوة العاملة في المستشفيات والإخفاق في التوصل لحالات الإصابة بفيروس كورونا غير المعروفة بشكل كامل وإتمام إجراءات العزل وتعقب الحالات بجانب النقل وسلامة أماكن العمل".

وأشار إلى أن "ما يحدث ضمن مناطق المعارضة في شمال سوريا اليوم هو حالة طوارئ إنسانية وستُضحي أي حالة طوارئ تطال الصحة العامة بكل سرعة كارثة حقيقة، ما لم يتم اعتماد تحرك دولي إنساني فوري، وإعطاء الطواقم الطبية والعاملين في المجال الإنساني الوسائل اللازمة بالحد الكافي للحدّ من المخاطر بشكل صحيح قبل وقوع الكارثة، وتزويد المستشفيات بالإمدادات والمعدات الكاملة التي تحتاج إليها لمواجهة هذه الأزمة الطارئة".

وكانت المناطق التي تُسيطر عليها المعارضة السورية شمال غرب سوريا، قد سجلت أمس الجمعة، "331" حالة إيجابية جديدة مُصابة بفيروس "كورونا"، ليصل العدد الإجمالي للحالات الإيجابية منذ بدء انتشار الفيروس إلى29521 حالة، وتسجيل 27 حالة شفاء، ليصل عدد المتعافين إلى 22658 منذ بدء الانتشار، بالإضافة إلى 736 حالة وفاة.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي