أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير حقوقي: الأسد أحرق 773 سوريا بينهم أطفال ونساء حتى عام 2015

في عام 2015، أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بالتعاون "المرصد الأورومتوسطي" تقريرا كاملا، يذكر المجتمع الدولي بأن هناك من أحرق ويحرق السوريين أحياء وأمواتا دون أن يندد أحد بفعله الهمجي هذا، أقله بنفس مستوى التنديد بإحراق "كساسبة".

وأكد التقرير يومها أن توثيق جرائم إحراق السوريين أمر بالغ الصعوبة، وأشد صعوبة منه العثور على مقاطع ترصد هذه الجرائم، مشيرا إلى أنه استطاع التأكد من أن نظام الأسد أحرق منذ بداية الثورة 2011 وحتى لحظة إعداد التقرير (شباط/فبراير 2015) 82 شخصا وهم أحياء.. 

أما من أحرقهم النظام بعد قتلهم، فقال التقرير إنه تأكد من 773 شخصا، بينهم 146 امرأة، و69 طفلا، وعمليات الإحراق هذه تمت خلال ارتكاب مجازر في مناطق مختلفة من سوريا، أي إنها ترافقت مع الاقتحامات وحملات الدهم حصرا... وفي عام 2021 نشرت "زمان الوصل" مشاهدة مصورة للمرة الأولى توثق عمليات الحرق (اضغط هنا) للمشاهدة

يمكنك تصفح التقرير أدناه أو تحميله (اضغط هنا)

زمان الوصل
(66)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي