أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. ناسفة تُصيب مدنياً وقناص المقاومة يقتل عنصرين للأسد

مقاتل في إدلب - أرشيف

قال "أحمد شيخو" مدير المكتب الإعلامي لمديرية "الدفاع المدني" في محافظة إدلب، اليوم الإثنين، لـ"زمان الوصل" إن مدنياً أُصيب، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على المدخل الشمالي لمدينة إدلب.

وأكد "شيخو" أن العبوة الناسفة التي أُلصقت على حافة الطريق، استهدفت سيارة أحد المارة، واستجابت فرقهم على الفور إلى المكان، أسعفوا الجريح وتفقدوا الطريق من خلوه من أي مخلفات.

من جهة أخرى، تمكنت المقاومة السورية من قتل عنصرين لقوات الأسد اليوم الإثنين، وذلك إثر استهدافهما بسلاح القناصة على جبهات متفرقة من من أرياف إدلب الجنوبية والشرقية.

وقال قائد عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين" لـ"زمان الوصل" إن سرايا القناصين نفذت أول حالة قنص على محور جبهة "الدار الكبيرة" بالقرب من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب.

وأضاف أن العملية الثانية تم تنفيذها على محور بلدة "سراقب" شرق محافظة إدلب، مؤكداً أن العنصرين كانا داخل دشمة عسكرية متقدمة.

وتواصل قوات الأسد قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفةً، قرى وبلدات "قسطون، زيزون، الزيارة، المشيك، فليفل، الفطيرة، كفر عويد، سفوهن، البارة، الرويحة، بينين"، وجميعها في ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي ضمن منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي