أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. تصاعد العمليات ضد قوات الأسد في الساعات الـ24 الماضية

عناصر من النظام في درعا - جيتي

شهدت مدن وبلدات درعا تصاعدا في وتيرة العمليات التي تستهدف عناصر النظام على أرض المحافظة خلال الساعات الـ24 الماضية، حيث لقي عدد من العناصر مصرعهم برصاص مسلحين مجهولين.

واغتال مسلحون مجهولون في بلدة "صيدا" شرقي درعا "أيوب الشعابين" الذي يتزعم ميليشيا موالية للأمن العسكري وحزب الله اللبناني، وهو مسؤول إلى جانب "عارف الجهماني" عن عمليات اغتيال واعتقال المعارضين للنظام، وفق ما ذكرت مصادر محلية لـ"زمان الوصل".

وأوضحت المصادر أن "الشعابين" شغل خلال سيطرة المعارضة المسلحة على الجنوب منصب قائد لواء "محمد بن عبدالله" التابع لجيش "اليرموك"، لكنه انضم للنظام بعد التسوية وسيطرة الأسد على المحافظة صيف عام 2018.

كما قتل العنصر في الأمن العسكري "نضال الشحادات"، متأثراً بجراح أصيب بها بعد إصابته بالرصاص المباشر من قبل مسلحين في مدينة "الصنمين" شمالي المحافظة.

في سياق متصل، لقي "هادي محمد الهزاع" و"هشام يوسف الخبي" مصرعهم وأصيب آخر بجروح، جراء استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق "ممتنة - نبع الصخر" بريف القنيطرة، بحسب ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

وأكد التجمع أن الأشخاص الثلاثة يعملون لصالح فرع الأمن العسكري "سعسع".

في غضون ذلك، استهدف مجهولون القيادي في أمن الدولة "عامر النصار" المعروف بلقب "العقيد" قرب بلدة "نمر" شمال غربي درعا، ما أدى لإصابته بجروح نُقل على أثرها إلى المستشفى.

وكان مسلحون مجهولون هاجموا مساء الخميس، دورية عسكرية تابعة لفرع الأمن العسكري في مدينة "نوى"، وتمكنوا من قتل المساعد أول "صخر فؤاد سليمان" المُلقب "أبو حيدر"، المنحدر من قرية "درميني" في ريف "جبلة" باللاذقية، والمساعد أول "وسيم محمود الناعم" الذي ينحدر من قرية "ديرماما" في ريف "مصياف" بمحافظة حماة.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي