أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر.. نقل مومياوات فرعونية إلى متحف جديد بالقاهرة في احتفالية كبيرة

نقلت السلطات المصرية أمس السبت، 22 من المومياوات الملكية المصرية الثمينة من وسط القاهرة إلى مثواها الجديد في متحف جديد ضخم، وسط استعراض كبير.

وامتدت المراسم على طول طريق كورنيش النيل من المتحف المصري الكائن في ميدان التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية الذي افتتح حديثا على أطراف القاهرة.

وتم نقل المومياوات في صناديق يتم التحكم في مناخها محملة على شاحنات مزينة بأجنحة وتصميم فرعوني لرحلة مدتها ساعة من منزلها السابق في المتحف المصري الأقدم. ويبدأ الحفل بإطلاق 21 طلقة تحية وسترافقه أضواء وموسيقى.

وتنتمي معظم المومياوات إلى المملكة الحديثة التي حكمت مصر بين عامي 1539 قبل الميلاد و1075 قبل الميلاد، بحسب ما نقلت وكالة (أ.ب) عن وزارة الآثار المصرية.

ومن بينها مومياء الملك رمسيس الثاني، أحد أشهر الفراعنة في البلاد، والملكة حتشبسوت، حاكمة مصر الفرعونية الوحيدة والتي حكمت البلاد من خلال لصق لحية مستعارة للتغلب على التقاليد التي تتطلب من النساء لعب أدوار ثانوية فقط في التسلسل الهرمي الملكي.

تم دفن المومياوات - 18 فرعونا وأربعة من أفراد العائلة المالكة - منذ حوالي 3000 عام في مقابر بوادي الملوك وموقع الدير البحري القريب. وكلتا المنطقتين تقع بالقرب من مدينة الأقصر جنوبي مصر. وتم التنقيب عنها لأول مرة في القرن التاسع عشر.

وبعد التنقيب، تم نقل المومياوات إلى القاهرة بواسطة قوارب أبحرت في نهر النيل. وتم عرض بعضها في صناديق زجاجية، بينما تم تخزين البعض الآخر. كما جرى نقل رفات الفرعون رمسيس الثاني إلى باريس عام 1976 لأعمال ترميم مكثفة قام بها علماء فرنسيون.

والاستعراض هو جزء من جهود مصر لإحياء صناعة السياحة التي تترنح من جراء الاضطرابات السياسية في أعقاب انتفاضة 2011 الشعبية التي أطاحت بالرئيس المستبد السابق حسني مبارك، ومؤخرا بسبب جائحة فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد، صرح وزير السياحة والآثار خالد العناني بأن هذا الاستعراض هو "حدث عالمي فريد لن يتكرر".

وتم تشديد الأمن في العاصمة القاهرة، حيث أغلقت السلطات شوارع وتقاطعات رئيسية على طول الطريق أمام المركبات بطيئة الحركة.

ويتبع الموكب حراس على الخيول ومشاهير ومطربون مصريون.

وفي السياق، قال النجم السينمائي حسين فهمي في مقطع مصور ترويجي رسمي "مرة أخرى، تبهر مصر العالم بحدث لا مثيل له".

وبدأ الحدث عند غروب الشمس، ويتم بثه على الهواء مباشرة على التلفزيون الذي تديره الدولة ومحطات الأقمار الاصطناعية الأخرى في الدولة. كما تقوم وزارة السياحة والآثار ببثه مباشرة على منصات التواصل الاجتماعي.

وبدوره، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يستقبل المومياوات في المتحف الجديد، في تغريدة، إن "هذا المشهد المهيب لدليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة في أعماق التاريخ ... أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذي بدأناه.. طريق البناء والإنسانية".

وبمجرد الوصول إلى المتحف الجديد، يتم عرض 20 مومياء، بينما يتم تخزين المومياوات الباقية، وفقا للوزارة.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي