أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صابوني: المشغل الثالث للخلوي يدخل بالتوافق والسيناريو خلال أسبوعين

كشف وزير الاتصالات عماد صابوني أن دخول المشغل الثالث للهاتف الخلوي في سورية سيتم بصيغة توفيقية مع المشغلين الآخرين وإن كل المشغلين سيحصلون على ترخيص بموجب قانون الاتصالات الجديد. وقال صابوني في حديث مطول تنشره صحيفة «الاقتصادية» اليوم: ستتحول العقود مع المشغلين الحاليين (سيرتل و أم تي ان) إلى تراخيص بموجب القانون الجديد الذي سيتم من خلاله تشكيل هيئة ناظمة لقطاع الاتصالات، هدفها الأساسي ضمان أن تكون المنافسة عادلة وشفافة بين كل الأطراف العاملة في عملية التنفيذ، بين كل الجهات في سوق الاتصالات السورية.
وأكد وزير الاتصالات أن إقرار سيناريو إدخال المشغل الثالث للهاتف الخلوي المطروح بين سيناريوهات متعددة سيتم إقراره خلال أسبوعين.
وعن موضوع الإنترنت قال الصابوني: إن الإنترنت في سورية هي الشغل الشاغل للمؤسسة العامة للاتصالات، والوضع غير مرض لكنه أقل سوءاً مما يشاع، حتى بالمقارنة مع دول أخرى.
وأضاف: نعم نحن متأخرون بموضوع بوابات الحزمة العريضة وهناك أسباب يعود بعضها لعام 1999، لكن وضعنا الحالي يتحسن فلدينا اليوم 53 ألف بوابة DSL في الخدمة، بينما في بداية 2008 كان العدد 16 ألفاً، وتعاقدنا حالياً على 80 ألف بوابة جديدة يفترض أن يتم تركيبها خلال العام الجاري.
وقال صابوني: في 2011 سيكون لدينا أكثر من 130 ألف بوابة ومع ذلك فإن الرقم لا يزال قليلاً بالنسبة لعدد السكان ولعدد المشتركين في الخدمات الثابتة، وأعلنا أخيراً عن 200 ألف بوابة إضافية للإنترنت عريضة الحزمة، من المفترض أن يتم تركيبها خلال عامين ونصف العام من الآن، وآمل أن نتمكن من ذلك بالسرعة والكفاءة المطلوبتين، فالمشكلة تكمن هنا في الحقيقة، وهذه هي مشكلة القطاع العام الذي وصلنا به إلى حدوده القصوى.

الوطن
(32)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي