أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

على ذمة الكويت.. الحكومة اتخذت تدابير لجذب المستثمرين

دشتي: المناخ الإقتصادي أصبح "ملاذاً أمناً ومطمئناً"

شدد رئيس مجلس ادارة (مجموعة اولاد دشتي الاستثمارية) الكويتية في حديث للتلفزيون السوري ان "الحكومة السورية اتخذت الكثير من الاجراءات والتشريعات التي تجذب الاستثمارات العربية والاجنبية وتشجع المستثمرين من كافة الدول خاصة دولة الكويت خلال السنوات القليلة الماضية للقدوم الى السوق السورية واقامة مشاريع استثمارية في قطاعات مختلفة".

واكد عبدالحميد دشتي ان "هناك مجموعة من القرارات التي اتخذتها الحكومة السورية التي هيأت المناخ الاستثماري كقانون الشركات والتحكيم وقانون الاستثمار المعدل لعام 2008 وجميعها ازالت القلق الكبير من قبل المستثمرين".

وحول العلاقات الاقتصادية السورية وحجم الاستثمارات الكويتية في سوريا قال دشتي ان "المستثمرين الكويتيين يتواجدون في سوريا منذ سنوات طويلة ويتجاوز حجم الاستثمارات اكثر من ثلاثة مليارات دولار والمستثمرون الكويتيون يتواجدون في قطاعات هامة مثل المصارف والتامين والسياحة والنفط والزراعة".

واضاف ان "الايام المقبلة ستشهد حجما اكبر من الاستثمارات لان هناك حرصا كبيرا من قبل الافراد والشركات في القطاع الخاص للقدوم الى سوريا لاقامة مشاريع استثمارية خاصة وان لدى المستثمرين الكويتيين قناعة تامة بان مناخ الاستثمار في السوق السورية اصبح ملاذه امنا ومطمئنا".

ووصف دشتي العلاقات السورية الكويتية بانها "علاقات متميزة على المستوى الحكومي وقنوات الاتصال مفتوحة على اعلى المستويات وكافة الاصعدة" مشيرا الى ان "هناك زيارة مرتقبة لوفد كويتي رفيع المستوى الى دمشق والتي من المنتظر ان تسفر عن استثمارات للقطاع العام الكويتي في سوريا الى جانب القطاع الخاص".

ودعا دشتي الى "اتخاذ المزيد من الاجراءات السورية وتحديث التشريعات في مجال القضاء والتحكيم لفض أي نزاع بين المستثمر والجهات المعنية في البلاد وحماية الاستثمار والمستثمرين".

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي