أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وثيقة "زمان الوصل" تكشف متهم بجرائم حرب فر إلى كندا كلاجئ

في سوريا ثم كندا..!

حصلت "زمان الوصل" على معلومات تؤكد وصول وإقامة أحد عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" ويدعى "جورج يوسف الشيخ" إلى "مونتريال" الكندية، بعد أن كان مرتزقاً في الميليشيا التابعة لنظام الأسد في مدينة "صيدنايا" بريف دمشق، والتي ربط النظام اسمها بواحد من أسوأ السجون في العالم أطلقو عليه حقوقيون وصف "المسلخ البشري" لشدة ما حدث ويحدث فيه من جرائم تعذيب بحق معارضين للأسد.

وأسس نظام الأسد ميليشيا "الدفاع الوطني" لتكون رديفاً له في العمليات العسكرية التي شنها على المدن والقرى الثائرة والمناهضة.
وأسس نظام الأسد ميليشيات "الدفاع الوطني" في مختلف المحافظات والمدن السورية، فمارست انتهاكات واسعة ومنتظمة ومستمرة من قتل واعتقال وإخفاء قسري وتعذيب إضافة لأعمال النهب والسلب والخطف وسرقة ممتلكات المدنيين وهو ما يعرف بعمليات (التعفيش) التي اشتهرت بها تلك الميليشيا وذاع صيتها بارتكابها، بين السوريين.

* عضو في "عصابة الحوت"
مصادر متقاطعة أخبرت فريق تقصي وملاحقة المشتبه بارتكابهم جرائم حرب ضد السوريين في "زمان الوصل"، مؤكدة إقامة المدعو "جورج يوسف الشيخ" في مدينة "مونتريال" الكندية.

وأضافت المصادر بأن "جورج" وصل كندا منذ عامين بعد حصوله على وصوله كلاجئ، وذلك بعد فراره من سوريا بسبب ارتكابه لسلسلة طويلة من الجرائم بحق أهالي "صيدنايا" والنازحين إليها من المدن والقرى المجاورة وبخاصة أهالي "دوما" وما حولها.

ويتابع أحد المصادر بأن "جورج" المنحدر من مدينة "صيدنايا" والمعروف من قبل أهلها والناشطين المعارضين من أبناء البلدة بأنه كان من أوائل المنضمين إلى ميليشيات نظام الأسد لقمع المظاهرات السلمية والمتظاهرين عام 2011، وهو ما تأكد منه فريق التقصي إثر عملية بحث عن اسم "جورج يوسف الشيخ" على محرك البحث (غوغل) وموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، حيث ورد اسمه في عدة منشورات متسلسلة كتبها شخص يدعى (جورج سعادة) نشرت على مدونة باسم (مفكر حر) نشر من خلالها "سعادة" ثلاث حلقات تحدث فيها مفصلاً عن جرائم وانتهاكات مرتزقة عصابة "الحوت" في مدينة "صيدنايا"، ومن ضمنهم "جورج يوسف الشيخ"، كما ورد اسم "الشيخ" في منشور للمركز الإعلامي في القلمون على "فيسبوك" عام 2012 وثق فيه المركز أسماء شبيحة مدينة "صيدنايا"، حيث ذكر المنشور بأنه كان ممن شاركوا ميليشيات الأمن التابعة لنظام الأسد باعتقال المعارضين للنظام، وشارك "الشيخ" بالاعتداء على النازحين إلى بلدة "صيدنايا" من "دوما" والاعتداء على ممتلكاتهم وإحراق سياراتهم، إضافة جرائم متسلسلة من جرائم القتل الخطف والاغتصاب ونهب وسلب ممتلكات المدنيين في "صيدنايا" ومنازلهم والإتجار بالمخدرات والأسلحة، كما شارك مع ميليشيا "الدفاع الوطني" بالأعمال القتالية على جبهات متعددة في ريف دمشق بحسب مصادرنا.

*كيف وصل إلى كندا
أكد أحد مصادرنا بأن إقامة "جورج" في كندا هي إقامة لجوء وقد وصل البلاد الواقعة أقصى شمال قارة أمريكا ضمن برنامج "اللجوء الكنسي" مع صديق له مرتزق أيضاً، بعد أن ادعى أنه أحد ضحايا الحرب في سوريا.

ويؤكد المصدر ذاته بأن جورج يعيش حالياً حياة جديدة ويلعب دور البراءة والرقي دون أي ذكر لماضيه أثناء عمله ضمن الميليشيا، كذلك يلاحظ حياة البذخ الشديد التي يعيشها "جورج" حسب المصدر، والتي يرجح أنها من الأموال التي جمعها من جرائمه في سوريا قبل رحيله منها.

ويختم المصدر ولا يستبعد أن يكون مرسلاً من قبل المخابرات السورية للتجسس على السوريين هناك.

*"جورج" و"الحوت" وأرشيف "زمان الوصل"
ورد اسم عصابة الحوت في مدينة "صيدنايا" بتقرير خاص على "زمان الوصل" يوثق إحدى جرائم تلك العصابة ...

مغترب سوري يتهم قائد "الدفاع الوطني" في "صيدنايا" بقتل شقيقته


ويكشف الأرشيف الخاص بـ"زمان الوصل" أن المذكور مقاتل في هيكلية ميليشيا "الدفاع الوطني" في القلمون/باسم "جورج ابن يوسف الشيخ والدته ميرنا – تاريخ الولادة 17/4/1991. مكان الولادة: دمشق. العنوان: صيدنايا - رأس العامود ٫ رقم الهوية 8966154 ٫ الصفة: مقاتل".(اضغط هنا).

وهذا ما تطابق مع أوردته المصادر من معلومات عن تأكيد انتسابه الى ميليشيا "الدفاع الوطني" في القلمون ومشاركته في جرائم ارتكبتها هذه المليشيات بحق المدنيين في ريف دمشق، وحمله لبطاقة أمنية صادرة عن الميليشيا.

وأبرز الجرائم التي قامت بها عصابة "الحوت" في "صيدنايا" و"جورج" أحد المشاركين فيها بحسب منشور للسيد "أيمن عبد النور" رئيس تحرير موقع "كلنا شركاء" نشره على صفحته الشخصية "فيسبوك" في شهر أيار/مايو عام 2020 أبرز ما جاء فيه "عفشوا عدة فيلات بسهل صيدنايا أكثر من عشرين فيلا كل هذه العمليات شارك فيها رئيس الدورية وائل بركات عازر واليان موسى الخوري وايهاب توفيق التلي وعلاء توفيق سعادة وجورج يوسف الشيخ وجرجي سمير عازر وجهاد مطانيوس هلالة ومايكل ميرزا وفارس الياس هلالة وسامي جورج الأحمر ويتعمدون الكلام باللهجة العلوية ويقولون نحنا الجيش او نحنا المخابرات لإرهاب الناس".

وفي سياق متصل يؤكد فريق التقصي متابعته لباقي أفراد عصابة "الحوت" من الذين غادروا سوريا ويقيمون كلاجئين في بعض الدول الغربية بعد ما ارتكبوه من جرائم ليصار إلى تقديمهم للعدالة كمتهمين بارتكاب جرائم حرب. وفي العودة إلى المتهم "جورج يوسف الشيخ" نجد بأن كندا قامت قبل أكثر من 20 سنة بإدراج الولاية القضائية العالمية على جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب في قانونها الفدرالي، ما يعني أنّ هذه الأفعال التي ارتكبها جورج تُعتبر أعمالاً إجرامية في كندا حتى وإن ارتُكِبت في الخارج، وبالتالي يمكن ملاحقته عليها وتقديمه للعدالة وبخاصة مع وجود ما يسمى "البرنامج الكندي حول الجرائم ضدّ الإنسانية وجرائم الحرب".

ويأمل فريق التقصي بأن يتحرك الحقوقيون السوريون المقيمون في كندا للتواصل مع البرنامج المذكور لتقديم هذه المعلومات لهم وتؤكد "زمان الوصل" استعدادها لتقديم ما لديها من أدلة ووثائق.

زمان الوصل - خاص
(148)    هل أعجبتك المقالة (72)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي