أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد كشف "زمان الوصل" عنه.. الصحافة البلجيكية تتبع مكان متهم بجرائم حرب مقيم في بروكسل

كشفت صحيفة "الصباح" (De Morgen) البلجيكية عن هوية لاجئ سوري عمل كقائد ميليشيا موالية للنظام السوري عرفت بدمويتها قبل قدومه إلى بلجيكا ما يجعل وجوده خطرا على سلامة أبناء وطنه من اللاجئين، مطالبة السلطات بمحاكمته أو طرده.

وقالت إن "حسين أبو حبلة"ا لذي رمزت إلى اسمه بـ"حسين -أ" يعيش على الحدود بين "بروكسل" و"فيلفوردي"، حيث يعمل في شركة لسيارات الأجرة، مؤكدة أن العديد من السوريين يخشون من أن ذلك ليس نشاطه الوحيد.

وجاء في مقال "الصباح" إنه "في شهر جزيران/يوليو من هذا العام، وبعد قراءة مقال "زمان الوصل" ، قامت صحيفة "De Morgen" بإجراء استفسارات مع إدارة الهجرة البلجيكية والأجهزة الأمنية، ومكاتب المدعي العام، ولكن يبدو أن لا أحد على علم بكل هذه الشكوك ضد حسين أ".

وتنقل الصحيفة عن أحد المصادر قوله: "أعتقد أنه جاء إلى بلجيكا لنقل كل ما يتعلق باللاجئين هنا إلى النظام في سوريا، كما كان يفعل عندما كان يعمل مع المخابرات". وبهذه الطريقة ، فإن أحد الأشخاص الذين فروا منهم والذين تلقوا الحماية الدولية في بلجيكا، يشكل تهديدًا لهم مرة أخرى.

ونقلت الصحيفة البلجيكية عن "زمان الوصل" معلومات عن "أبو حبلة" أهمها اتهامات بأنه "أحد أبرز المجرمين في السلمية، والذي يعتبر من الشخصيات البارزة في ميليشيا الدفاع الوطني بقيادة محمد فاضل وردة".

كما استندت إلى معلومات "زمان الوصل" حول اتهام "حسين" وأفراد من عائلته بارتكاب جرائم ترتقي إلى "مستوى جرائم حرب ضد الإنسانية، وما يزال أحد أقاربه في السلمية يفعل ذلك حتى هذا اليوم".

وأضافت "من خلال بياناته الشخصية العامة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يستخدم أسماء مستعارة مختلفة، تمكن "De Morgen" من التحقق بأن أ. موجود بالفعل في بلجيكا. ومن بين أمور أخرى، يشارك أ. صورًا لسيارة كان يبيعها. كما يتلقى التهاني من سوريا بالتوفيق تحت صورة لسيارة جديدة من بينها صديق يعمل في وزارة المالية السورية".

وأوضحت الصحيفة أن "حسين أبو حبلة" يشارك أيضًا بعض التقارير من "محمد فاضل وردة"، مؤكدة أن الأول أضاف إلى صورة لبشار الأسد بالفرنسية عبارة "نعم ، أحبك كثيراً يا بشار".

كما نقلت عن مصادر "زمان الوصل" أن "فاضل وردة" هو القائد السابق لميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة "السلمية"، مؤكدة أنه "تم انتخابه كعضو في حزب البعث الأسدي هذا الصيف، إلى جانب العديد من أمراء الحرب الآخرين في البرلمان السوري".

"الصباح البلجيكية" (De Morgen) التي نقلت شهادات سوريين أكدوا تورط حسين بارتكاب جرائم في سوريا، أشارت إلى أنه "لا يزال من غير الواضح ما الذي عرفته المخابرات البلجيكية عن أ. والذي تم مقابلة زوجته من قبل إدارة الهجرة ومكتب المفوض العام لشؤون اللاجئين في عام 2015 بعد طلب اللجوء، ولكن في ذلك العام وصلت أزمة اللاجئين إلى ذروتها مع أكثر من 35000 طلب اللجوء. والسؤال هو ما إذا كانت تلك المقابلة تناولت أيضًا أنشطة زوجها، إذ نجا حسين أ. من مثل هذه المقابلة على أي حال، حيث جاء إلى بلجيكا عن طريق لم شمل الأسرة".

واستطاعت "زمان الوصل" من خلال فريق تحقيق خاص التوصل إلى العديد من المتهمين بارتكاب جرائم حرب في سوريا ممن تسللوا إلى أوروبا مع اللاجئين الفارين من جحيم الحرب في سوريا.

"أبو حبلة" قيادي ميليشيا "الدفاع الوطني" في "السلمية" على أبواب الجنسية البلجيكية

زمان الوصل - خاص
(49)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي