أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أفضل عشرة أعمال في تاريخ السينما العالمية في افتتاح مهرجان دمشق


«دمشق.. سينما ومكان» عنوان اختارته المؤسسة العامة للسينما للدورة السابعة عشرة من مهرجان دمشق السينمائي، الذي سينطلق في 31 الشهر الجاري بدمشق، ويستمر حتى 7 نوفمبر القادم.
ويتميز المهرجان عن دوراته السابقة «بأحدث الأفلام السينمائية التي ستعرض، وحفل الافتتاح، والضيوف، والمكرمين المميزين»، كما يوضح رأفت شركس أمين عام مهرجان دمشق السينمائي في حديثه لـ «العرب».
وخلافا لما كان سابقا، ستشهد الأفلام المشاركة ندوة نقدية عقب انتهاء العرض، وهو إجراء اتخذ «لدفع محبي السينما إلى حضور هذه الندوات بعد العرض مباشرة»، إذ كانت تعقد سابقا بعد العرض بيوم أو يومين، ولا يحضرها إلا القلة حسب شركس.
أما حفل الافتتاح كما يوضح مخرجه الفنان ماهر صليبيي، فسيتضمن ثلاث فقرات، الرئيسية ستقدم لعشاق السينما صورة عن أهم عشرة أفلام في تاريخ السينما العالمية، ومنها: فيلم العراب، وكازبلانكا، وميتروبولوس، وغناء تحت المطر، وسارق الدراجات، وألكساندر نيفسكي.
ويشير صليبي الذي يخرج حفل افتتاح مهرجان دمشق السينمائي للمرة الرابعة، إلى أنه يجهز فقرة فنية تحية للقدس عاصمة الثقافة العربية، وأخرى مهداة إلى الفنان نجيب الريحاني بمناسبة مرور 60 عاما على رحيله.
ويشارك صليبي في التجهيز لفقرته الفنية -التي تستمر نحو 40 دقيقة- فرقة سما للمسرح الراقص والملحن سمير كويفاتي.
سوريا ستشارك بفلمين في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، كما يؤكد شركس، هما فيلم بوابة الجنة، لكنه اسم مبدئي للفيلم، إذ لم يستقر مخرجه ماهر كدو والمؤسسة العامة للسينما المنتجة للفيلم على الاسم النهائي له، إضافة إلى فيلم «مرة أخرى»، للمخرج جود سعيد، وهو من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، بالتعاون مع شركة سوريا الدولية.
في حين يشارك فيلم «واحد صفر» من مصر بمسابقة الأفلام الطويلة، إضافة إلى فيلم «كون برو» من ألمانيا، و»امرأة الباسيفيك» من فرنسا، و»العنبر رقم 6» من روسيا، و»عشرون» من إيران، وغيرها.
فيما بلغت الأفلام المشاركة في مسابقة الأفلام القصيرة حوالي 40 فيلما مبدئيا، وهي من دول: هولندا، وألمانيا، وروسيا، وفرنسا، وتونس، والإمارات، والهند، والمكسيك، والصين، وأوكرانيا، وأميركا، وبريطانيا، ودول أخرى.
وسيترأس المخرج الفرنسي ريجيس فارنييه لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، بعضوية الممثلة الهندية بوجا باترا، والمخرج السوري حاتم علي، والفنان المصري حسين فهمي، والناقدة السورية ديانا جبور، والمخرجة اللبنانية نادين لبكي، وآخرين.
ويترأس السويسري مارتين جيرو لجنة تحكيم الأفلام القصيرة، بعضوية المخرج موفق قات من سوريا، والكتابة السورية ديانا فارس، والمخرجة الألمانية بيترا ويسنبورغر.
أما لجنة تحكيم الأفلام العربية، سيرأسها الكاتب السوري حسن يوسف، وعضوية الممثلة المغربية ميساء المغربي، والمصرية سمية الخشاب، والمخرج اللبناني أسد كار.
ويكرم مهرجان دمشق الذي انطلق أول مرة في عام 1956، مجموعة من النجوم السوريين منهم الراحل ناجي جبر، وخالد تاجا، وأمل عرفة، والمخرج نجدت أنزور، ومروان حداد.
ويوضح شركس أن المهرجان سيكرم أيضا الفنانة يسرا، وليلى علوي، وهاني شاكر، ونجلاء فتحي من مصر، والمخرج التونسي رشيد فيرشيو، والممثل الفرنسي هنري كارسن، والمخرج الهندي أكبر خان، والممثلة الأميركية أوسولا أندروز.
ويتضمن المهرجان 15 تظاهرة فنية، منها تظاهرة أفلام المخرج الإيطالي فيردريكو فيلليني، وتظاهرة أفلام النجمة مارلين مونرو، وأفلام المخرج الأميركي سيدني بولاك، وأفلام فلسطين بعيون السينما، والسينما الأسترالية، وتظاهرة سوق الفيلم الدولي.
وسيصدر مهرجان دمشق السينمائي الذي أصبح سنويا منذ العام الماضي، بعد أن كان يقام مرة كل عامين حوالي 25 عنواناً من الإصدارات السينمائية حسب شركس، منها: المدخل إلى عالم جمال، وعلم نفس السينما، ومارلين مونرو، وشكسبير والسينما، وأفلام لم نشاهدها، وفوضى الخيال، والسينما في أميركا اللاتينية، وشارلي شابلن الأفلام الصامتة والناطقة.

 

عمر عبد اللطيف - العرب
(112)    هل أعجبتك المقالة (91)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي