أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف متبادل بين المقاومة وقوات الأسد في محيط إدلب

مقاتل في ريف إدلب - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" أن فصائل المقاومة السورية ردت اليوم الجمعة على خروقات قوات الأسد المستمرة وقصفت بصواريخ "فيل" مواقع عديدة لـ"الميليشيات الإيرانية والفرقة الرابعة" في قرية "البركة" بريف حماة الغربي.

وأوضح مراسلنا أن ذلك الاستهداف جاء بعد أن كثفت قوات الأسد من قصفها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مستهدفةً كلاً من "بينين، دير سنبل، كنصفرة، كفرعويد، الفطيرة، سفوهن، والرويحة" في جبل الزاوية جنوب إدلب، و"دوير الأكراد، والسرمانية، والمشيك، والزيارة، وزيزون".

في سهل الغاب غرب حماة، و"تلال الكبانة، وتل الخضر، والتفاحية" شرق اللاذقية، دون ورود أنباء عن أي إصابة تذكر.

في السياق، عملت "هيئة تحرير الشام" على تخريج أكبر دفعة عسكرية من عناصرها والذين بلغ عددها 1500 مقاتل، بعد عدة معسكرات خاضها المقاتلين، ورفع الجاهزية القتالية وتسيير أرتال إلى منطقة "جبل الزاوية" لتدعيم الجبهات بعد وصول حشود عسكرية لقوات الأسد والميليشيات المساندة له إلى تخوم المنطقة.

ويشار إلى أن الجيش التركي أرسل خلال الشهرين الماضيين أكثر من 70 رتلا عسكريا، يضمان مئات الآليات المدرعة والدبابات، والمدافع المتنوعة، وسيارات الشحن المحملة بالذخائر واللوجستيات والكتل الأسمنتية، معظمها تركز في النقاط الجديد جنوب غرب إدلب، بالإضافةً لتوزع قسم من الأرتال على نقاط عسكرية سابقة للجيش التركي بريف حلب وعلى الأوتوستراد الدولي حلب – اللاذقية المعروف بـ"M4".

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي