أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حاولت زرع ألغام.. مجموعات للأسد بين قتيل وجريح جنوب إدلب

أحد عناصر النظام في بلدة "كفرنبل" - جيتي

أفاد مصدر عسكري في المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد بعد منتصف ليل الأحد، إثر محاولتهم التسلل وزرع الألغام على جبهة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

وأوضح المصدر أن 4 مجموعات "هندسة" و"قناصين" يقدر عددهم بأكثر من 15 عنصراً تقدمت إلى أطراف بلدة "الرويحة" جنوب إدلب، وذلك بهدف زرع ألغام أرضية، إضافةً لمجموعات القناصين للتغطية عليهم عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.

وتمكنت فصائل المقاومة السورية من رصدهم بعد تقدمهم إلى مواقع قريبة جداً من نقاط الفصائل، وتم استهدافهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ودامت الاشتباكات أكثر من ساعتين، استطاعت الفصائل خلالها قتل وجرح عدد من المجموعات وتفجير عدة ألغام كانت بحوزتهم، إضافةً إلى وقوعهم في حقل ألغام.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأسد تحاول كل يوم زرع ألغام في مواقع قريبة من نقاط المقاومة السورية على كافة خطوط الرباط في إدلب وحلب، إضافةً لمحاولات تسلل، وقصفاً وبشكلٍ يومي ومكثف على قرى وبلدات في "جبل الزاوية" وشرق إدلب وغرب حلب.

الجدير بالذكر أن طائرات الاستطلاع الروسية والتابعة للميليشيات الإيرانية لم تغادر أجواء إدلب منذ ساعات الصباح الأولى يوم الأحد وحتى اللحظة، بالتزامن مع خروقات عديدة من قبل المدفعية الثقيلة ومرابض الهاون على بلدات "كنصفرة وسفوهن والفطيرة وكفرعويد ومحيط البارة" جنوب إدلب.

زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (58)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي