أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سوريا : دراسة لاستبدال الرسم السنوي للسيارات برسم على الوقود

ثقــــافة | 2009-09-11 00:00:00
سوريا : دراسة لاستبدال الرسم السنوي للسيارات برسم على الوقود
زمان الوصل - سانا

تركز اجتماع وزير النقل السوري مع ممثلي برنامج مشروع تحديث وتطوير الخدمات الالكترونية "جي اس ار" والخبراء والمختصين بقطاع النقل حول مناقشة واقع وأوضاع مديريات النقل وما تعانيه من ازدحام وتعقيدات خلال استيفاء الرسم السنوي وعرض تجارب عدد من الدول في مجال استيفاء ضريبة على الوقود بدلاً من الرسوم السنوية.

وقدم المهندس مالك حداد الخبير في برنامج مشروع تحديث وتطوير الخدمات الالكترونية جي اس ار خلال الاجتماع عرضا عن دراسة تتضمن مقترحاً بإلغاء الرسم السنوي على إعادة ترسيم السيارات واستبداله برسم ضريبي يفرض على الوقود بحيث يسدد على مدارالعام ما يساعد في تحقيق التوفير واعتماد المواطن على وسائل النقل العام بدلا من المركبات على حد تعبيره.

وبينت الدراسة ان تطبيق هذا الاجراء سيسهم بمنع التلوث وتحسين مستوى النقل العام ودعم الإدارة المحلية وتخفيف العبء على المواطن من خلال تسديده للرسوم دفعة واحدة مع توحيد عدد كبير من فئات المركبات العاملة على البنزين حيث يؤمن هذا النوع من الضرائب نوعا من العدالة الضريبية اذ يتم في هذه الحالة التعامل على مبدأ من يتسبب بالأذية أكثر سيدفع أكثر ومن يملك المركبة ذات المحرك الأكبر سيدفع ضريبة أكبر.

وأشار الوزير بدر إلى أنه وبعد مناقشة هذا الاقتراح بجوانبه المختلفة الايجابية منها والسلبية تبين في المحصلة انه في حال تطبيقه سيخفف العبء على مديريات النقل وعن المواطن وبالتالي تبسيط الإجراءات عن باقي المعاملات ويؤدي إلى تخفيض الكلف المباشرة وغير المباشرة كالورقيات والمطبوعات والوقود والمصاريف الاخرى المختلفة اضافة الى أنه سيسهم بشكل رئيسي في اجتثاث مصدر الفساد القائم في مديريات النقل.

وبين وزير النقل أنه بالإمكان تطبيق هذه الدراسة بعد الموافقة عليها مع الأخذ بعين الاعتبار عدم تأثيرها على الرسوم المستوفاة مشيرا الى ضرورة تعميق دراسة مختلف جوانب هذا الإجراء قبل البت باعتماده مع مراعاة تدقيق العوائد المالية للدولة وضمان عدم خسارتها أيا من هذه العوائد.

مواطن
2009-09-12
أنا مع الوليد 100% وكافي مراجعة ملف وقفة أمام الفساد لزميلتكم صدى سوريا لمعرفة الكم الذي يخيف من فساد وزارة النقل هذه من شركة الطيران إلى مطار دمشق وتعهداته إلى مرفأ طرطوس وماذا يحصل به من كفر , ولكن رغم أن هذا الملف له أكثر من عام فاضحاً كل هذا الفساد لم يتحرك أحد ولم يسأل أحد وهذا دليل واضح على أن المعني غير سائل والفساد أصبح حلال والبلد إلى الهاوية, ما أصعب أن تكون السفينة تسير بدون ربان وفهمكم كفاية. واليكم رابط ملف القساد.http://www.sadasoria.com/arabic/page-select-id-show_det-18-6307.htm
الوليد
2009-09-11
والله فكرة فوق الرائعة لا بل حضارية ورائعة وليس لها سلبيات بل كلها ايجابيات وأتمنى أن تتحقق رغم أنني لا أعتقد ذلك ...لماذا ؟؟؟ فقط لأن السيد وزير النقل لا يفعل أي شيء يفيد الوطن لا بل جميع أفعاله هي لصالح جببته وجيب من حوله وجيب الداعم له ليستمر كل هذه الفترة, أوليس هو السيد وزير النقل من أهلك شركة الطيران بحجة المقاطعة الأمريكية والحظر...أوليس المشروع الماليزي لمطار دمشق شاهد كبير على ما أكتب, وهل نستطيع أن ننسى بيعه للسيادة الوطنية بتأجير أرصفة المرفأ لشركات أجنبية ...(أجنبية قال..ههههه) الفلبيين أصبحوا خواجات وبدل من تصدير الخادمات بدؤوا بتصدير العقول لإدارة المرافئ, هذا كان أكبر جريمة مرتكبة بحق الوطن والمتواطئين ضد هذا الوطن هم وزير النقل بالتعاون مع الدردري ومدراء المرافئ ....حسبي الله عليه وعلى من يدعمه ليستمر في التهديم....في النهاية أتمنى على أي شخص أن يقول لي خدمة واحدة ولو صغيرة قدمها وزير النقل هذا منذ استلامه للوزارة وحتى الآن ....بالتأكيد لا يوجد إذاً لماذا التمسك به إلى هذا الحد هل ليستمر التدمير.
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تحقيق أممي: حملة الأسد على إدلب شرّدت نصف مليون مدني      املئوا الخزينة.. مخالفة مرورية بسيطة باتت تستدعي غرامة تمثل 3 أضعاف الراتب      محلي "إعزاز" يمنع التظاهر "حفاظا على المصلحة العامة"      "جنبلاط" للأسد وأنزور: يا أشباه الرجال      المقداد مهددا واشنطن: لن نسكت طويلا      السوريون يتصدرون طالبي اللجوء إلى قبرص      القبض على ألماني هاجم ليبيا مقعدا      منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن المحامي "خليل معتوق"