أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موقع عالمي يختار صورة لناشط سوري بين الصور الأكثر تعبيراً خلال السنوات العشر الماضية

الصورة المختارة

اختار موقع "BuzzFeed" العالمي صورة للناشط والمصور "عامر الحموي" من بين 24 صورة من عام 2019 من شأنها أن تعيد إيمانك في الإنسانية وكواحدة من أكثر الصور تعبيراً في العقد الفائت -كما جاء في بيان الاختيار - وتمثل الصورة أطفالاً سوريين يشاهدون مسرح العرائس بين أنقاض بيوتهم المنهارة في مدينة "سراقب" بريف إدلب أواخر آذار- مارس الماضي ونشرتها وكالة الصحافة الفرنسية التي يعمل معها "الحموي" وعدة وكالات أنباء أخرى.

وينحدر "الحموي 24 عاماً" من حي "الميدان" الدمشقي ونزح إلى الغوطة الشرقية مع اشتداد الحرب وبدأ النشاط الإعلامي في مكتب تنسيقية مدينة "حمورية" بالغوطة الشرقية بنهاية عام 2012، حيث وثق مجازر كثيرة ومنها مجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية التي خرج منها عام 2016 إلى إدلب وبدأت العمل مع وكالة الاناضول منذ بداية خروجه من الغوطة حتى نهاية 2017، والتحق بعدها بالعمل كمتعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية.

ولفت "الحموي" في حديث لـ"زمان الوصل إلى أن التصوير كان وسيلته خلال السنوات الماضية للخروج من الواقع الأليم بأقل الأمراض النفسية فكان –حسب قوله- يبحث عن الموضوعات الغريبة التي تخص الحياة اليومية أو أي شي له علاقة بالفرح والتفاؤل بعكس السنوات الماضية التي لم يكن يصور فيها سوى المجازر التي كانت ولا تزال تُرتكب من قبل النظام والقوات الموالية له.

وحول قصة لقطته الفائزة باختيار موقع BuzzFeed السنوي روى محدثنا أنه كان بصدد تجهيز تقرير مصور لمسرحية دمى العرائس بعنوان "الخاروف الكسول" للمخرج "وليد أبو راشد" بمناسبة اليوم المسرح العالمي فصور العديد من اللقطات لينقل للعالم واقع الأطفال الذين يتشبثون بالحياة رغم الدمار المحيط بهم ورغم المستقبل الغامض والمجهول الذي ينتظرهم.

وأشار "الحموي" إلى أن إحدى لقطاته لهذه المسرحية اختيرت من قبل صحيفة "غارديان" البريطانية كأفضل صور الأسبوع في العالم كما اختيرت صورته الثانية من قبل موقع "BuzzFeed" كواحدة من أكثر الصور تعبيراً خلال السنوات العشر الماضية.

ولفت المصدر إلى أن صوره حظيت بانتشار غير متوقع في الكثير من وسائل الإعلام وكبريات الصحف في العالم، ونوّه إلى أنه تقصد رصد احتفالية لأطفال "سراقب" وسط الدمار، ليؤكد أن أطفالنا ورغم القصف الذي يتعرضون له بشكل يومي منذ سنوات لازالوا قادرين على مواجهة آلة الموت والدمار التي تفتك بهم ليل نهار وأراد –كما يقول- أن يُري العالم جانباً بسيطاً من حياة الناس وتشبثهم بالتفاؤل والأمل.

و"buzzfeed‏" هي شركة لإعلام الإنترنت تقع في مدينة "نيويورك" أسسها "جونا بيريتي" و"جون س"، وتصف الشركة نفسها بأنها "شركة أخبار اجتماعية وتسلية" تركز على الإعلام الرقمي والتكنولوجيا الرقمية لتوفير "الأخبار العاجلة الأكثر مشاركة، والتقارير الأصلية، والتسلية، ومقاطع الفيديو.

وبدوره روى مخرج ومؤلف مسرحية خيال الظل الفنان "وليد أبو راشد" أن المصورين "عامر الحموي" و"أنس خربوطلي" تواصلا معه من أجل تصوير تقرير عن عمله مع الأطفال فاقترح أن يتم تقديمه بتاريخ 27/3/2018، وهو مناسبة يوم المسرح العالمي فتم إخبار الأطفال قبل يوم من العرض وأحضر معه المسرح والدمى وقدم العرض فوق ركام الأبنية المهدمة ويتحدث العمل -كما يقول- عن بناء السلام وتسليط الضوء على إدلب في هذا اليوم العالمي، وإيصال رسالة مؤداها أننا هنا أحياء وجزء من هذا الكوكب ومن حق أطفالنا السلام والحب واللعب مثل كل أطفال العالم.

وعبّر أبو راشد عن ألمه وحزنه وهو يودع خيال الظل والأطفال في التغريبة السورية الجديدة ويشعر -كما يقول- بحرقة القلب بعد أن خرج من "سراقب" حاملاً دمى خيال الظل وهو ما استطاع حمله لأنه –حسب قوله- قطعة من قلبه والأطفال يشغلون الجزء الأكبر منه.
وأردف: "لو كان بيدي لأخذت كل أطفال سوريا خارج رحى الموت التي تطحن الجميع".

فارس الرفاعي - زمان الوصل

فهمان مربع

2019-12-30

ما من شك ان الصورة معبرة عن حجم المأساة الهائلة التي يعيشها اطفال سورية ، ولَكن بالمقابل مشهد إعطاء الجوائز هي ترضية لشعوب من أذلها هم انفسهم من يعطونهم الجوائز وهم انفسهم من يستقبل لاجئيهم، وأمثلة كثيرة تؤكد كلامي منها جعل فتاة أفغانية سابقا ويمنية حاليا كرمان توكل!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي