أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. هجمات تستهدف 3 حواجز للمخابرات العسكرية في "كناكر"

خط مجهولون كتابات على جدران المباني الحكومية في البلدة - نشطاء

استهدف مسلحون ليل الخميس حواجز لقوات الأسد بمحيط بلدة "كناكر" بريف دمشق الغربي بقذائف "أربي جي" والرصاص.

وقال مصدر خاص لـ"زمان الوصل"، فضّل عدم كشف هويته لدواعٍ أمنية، إن انفجارات واشتباكات بالأسلحة الخفيفة سمعت في البلدة في وقت متأخر تبين بأنها هجوم على حواجز الأمن العسكري المنتشرة على مداخل البلدة الشرقية المعروف بحاجز "القوس" وحاجز "عبد السلام" وحاجز المدخل الغربي للبلدة من قبل مسلحين مجهولين.

وأضاف أن الهجوم نجم عن وقوع إصابتين من عناصر النظام على حاجز "القوس"، ولم يتسنَّ لـ"زمان الوصل" معرفة خسائر النظام على بقية الحواجز. و شهدت البلدة عقب الهجوم انتشارا أمنيا مكثفا، تزامن مع إغلاق مداخل البلدة والتدقيق على المارين عبر حواجزها.

وخط مجهولون كتابات على جدران المباني الحكومية في البلدة تطالب بالإفراج عن المعتقلين، ومن تلك الكتابات "يالثارات المعتقلين وتسقط لجنة المصالحة" و"لا الرحلة ابتدأت ولا المشوار انتهى".

وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها في البلدة منذ عمليات التهجير التي جرت في المنطقة وخروج الرافضين للتسوية والمصالحة مع نظام الأسد مطلع عام 2017.

وسبق أن شهدت البلدة تظاهرة في بداية الشهر الحالي طالبت بالإفراج عن المعتقلين وطرد الميليشيات الإيرانية من سوريا.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي