أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسطنبول.. عرض فيلم مصري يرصد المعاناة في ظل الثورة المضادة

من الكواليس - الأناضول

نظم بيت الإعلامين العرب (غير حكومي)، الثلاثاء، في إسطنبول، حفل افتتاح العرض الخاص للفيلم المصري السينمائي الروائي، والذي جاء تحت عنوان "الهتك".

الفيلم إنتاج أفلام سينما البحر، وسيناريو وإخراج محمد البحراوي، وشارك فيه الكثير من المعتقلين السابقين في مصر.

حضر العرض أكثر من 400 شخصية مصرية وعربية وتركية، وبالتزامن مع احتفالات الشعب التركى بإفشال المحاولة الانقلابية العسكرية عام 2016.

ويعد الفيلم، الذي عرض في سينما أطلس بمنطقة تقسيم، أول عمل سينمائي مصري، يروي قصة المعارضين عقب الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب في البلاد الراحل محمد مرسي.

وعزل الجيش مرسي بالتزامن مع احتجاجات شعبية بعد عام واحد في الحكم (2012/2013)، في خطوة يعتبرها المؤيدون "ثورة شعبية"، بينما يصفها المعارضون بـ"الانقلاب العسكري".

ويحكي الفيلم قصة الإنسان المصري البسيط ومعاناته الكبيرة في ظل الثورة المضادة التي أطاحت بمرسي، وما تبعها من أحداث مأساوية.

وتحمل أحداث الفيلم إحابة على سؤالين أساسيين، الأول، ما هي الأوضاع الاجتماعية التي تعيشها الشعوب في حال نجاح الانقلابات العسكرية؟، والثاني، حول الأسباب التي دفعت الكثير من المصريين اللجوء إلى تركيا خلال السنوات القليلة الماضية.



الاناضول
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي