أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طلال سلمان شخصية العام الإعلامية للعام 2008

كرّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، اليوم في دبي الفائزين بجوائز الدورة الثامنة لجائزة الصحافة العربية والتي شهدت إقبالا كبيرا هذا العام بإجمالي مشاركات تجاوز 3000 عمل صحافي من 19 دولة عربية.

 كما قام بتكريم طلال سلمان، رئيس تحرير صحيفة السفير والذي تم اختياره من قبل الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية كشخصية العام الإعلامية عن العام 2008 ، تقديرا لجهوده في مجال العمل الصحافي وخبرته التي تعود إلى أواخر الخمسينات حيث بدأ العمل الصحافي في مجلة الحوادث اللبنانية في العام 1959 إنتقل منها إلى مجلة الأحد اللبنانية ومن بعدها إلى الكويت حيث أسس مجلة دنيا العروبة ليعود إلى لبنان في العام 1965 للعمل في مجلة الصياد حتى العام 1974 حيث أسس جريدة السفير وأصدرها وما زال على رأسها حتى اليوم.  

 وتزامن الإعلان عن جوائز الصحافة العربية مع اختتام أعمال الدورة الثامنة لمنتدى الإعلام العربي والذي جرت فعاليته في دبي على مدار يومي 11-12 مايو الجاري، بمشاركة ما يقرب من 2000 إعلامي عربي وأجنبي ما بين متحدث ومشارك حيث حمل المنتدى عنوان "الإعلام العربي .. ثقل المتغيرات وأعباء الأزمات" وناقش أوضاع الأعلام العربي في ظل التحديات القائمة ولاسيما تداعيات الأزمة المالية العالمية.   وقد فاز بجائزة أفضل عمود صحافي الكاتب سمير عطا الله. وقد فازت بجائزة فئة التحقيقات الصحافية مي زكريا العتال من مجلة كل الأسرة ، دولة الإمارات العربية المتحدة عن تحقيق حمل عنوان "حملة...معاً لحماية النشء من المخدرات حياة بلا إدمان ..حياة بلا قضبان".

 بينما فاز بجائزة فئة أفضل حوار صحافي أحمد علي، من صحيفة الوطن، دولة قطر عن "حوار شامل مع فخامة الرئيس السوري بشار الأسد ". ومُنحت جائزة فئة الصحافة الصحية إلى سعيد محمد من صحيفة الوسط البحرينية عن موضوعه " الإيدز يهدد الشباب في الوطن العربي". وذهبت جائزة فئة الصحافة الثقافية إلى محمد شعير من صحيفة أخبار اليوم - أخبار الأدب عن موضوعه الذي حمل عنوان " درويش ... أثر الشاعر". ونال جائزة فئة الصحافة الاقتصادية الدكتور محمد عبد الشفيع عيسى من مجلة "المجلة" السعودية، عن موضوعه " الأزمة المالية العالمية 2008 ". وحظي بجائزة فئة الصحافة السياسية معن البياري من صحيفة الخليج الإماراتية عن موضوع " زيارة إلى نازحي دارفور ترصد تفاصيل حياتهم". ومُنحت جائزة فئة الصحافة البيئية إلى كل من هبة عبد الحميد وولاء نبيل من صحيفة "المصري اليوم" المصرية عن موضوعهما "موظفون في الصحة يهربون النفايات الطبية الخطرة إلى ورش تصنيع الأطباق وعلب الزبادي".

 وفاز بجائزة فئة صحافة تكنولوجيا المعلومات أبو الحجاج محمد بشير من مجلة "لغة العصر" المصرية عن موضوع "المعالجة الآلية للغة العربية جهود الحاضر وتحديات المستقبل". وذهبت جائزة فئة الصحافة الرياضية إلى مرزوق العجمي من صحيفة النهار الكويتية عن موضوعه "أزمة شغلت الكويت لقرابة العامين". ومُنحت جائزة فئة الرسم الكاريكاتيري إلى عبد الناصر الجعفري من صحيفة العرب اليوم، الأردن.

وفاز بجائزة فئة أفضل صورة صحافية المصور علاء الدين توفيق بدارنة من وكالة التصوير الأوروبية عن صورة نشرت في صحيفة "الحياة الجديدة" الفلسطينية. وحظي بجائزة فئة صحافة الطفل لينا كيلاني من مجلة "باسم" السعودية عن موضوع "الزرافة فوز". 

  وكانت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية قد قررت هذا العام توسيع النطاق الجغرافي للجنة تحكيم الجائزة لتشمل نحو 60 محكما من خبراء العمل الصحافي في مختلف الدول العربية بواقع 5 إلى 6 محكمين لكل فئة من الفئات الصحافية الإثنتي عشرة التي تتضمنها الجائزة وذلك حرصا منها على تأكيد مبادئ الشفافية والمصداقية العالية والحياد والموضوعية التامة في عملية الاختيار بين الأعمال المشاركة وهي المبادئ التي عُرفت عن الجائزة منذ انطلاقها.  

  يُذكر أن جائزة الصحافة العربية قد تأسست في العام 1999 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتهدف إلى توفير ساحة تنافس تتسم بالحيادية والشفافية الكاملة وفق آلية عمل محددة يتولى الإشراف عليها مجلس إدارة الجائزة والذي يضم في عضويته نخبة من كبار الصحافيين في العالم العربي.  

ايلاف
(49)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي