أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بقدرات متهالكة.. الأسد يعيد مطار "كويرس" للخدمة وينقل إليه الكلية الجوية

محلي | 2019-05-14 03:45:08
بقدرات متهالكة.. الأسد يعيد مطار "كويرس" للخدمة وينقل إليه الكلية الجوية
   لقطة من مطار منغ - أرشيف
زمان الوصل - خاص
علمت "زمان الوصل" من أحد مصادرها الخاصة بأن عناصر الكلية الجوية من قيادات وضباط وعناصر وعتاد، عادت بشكل متتالٍ إلى مطار "كويرس" خلال الفترة الماضية، بعد فك الحصار عنه وعودته إلى العمل.

وأفاد المصدر بأنه تمت إزالة آثار الحصار وإعادة تأهيل مرافق المطار ومنشآت الكلية الجوية بمعاهدها الثلاث الجوي والفني والملاحي، موضحا أن معظم طائرات الكلية الجوية من طراز "ل39" التي كانت تعمل من مطارات "الشعيرات، وتيفور، والنيرب" وحديثا عادت للعمل من مطار "كويرس".

ويعتبر مطار "كويرس" المطار الرئيسي للكلية الجوية منذ عام 1972، يتبع له مطار "كشيش (الجراح)" إلى الشرق منه، ومطار "منغ" إلى الغرب منه شمال مدينة حلب وكان في السابق يتبع له مطار "النيرب".

وتعاني الكلية الجوية الآن من نقص الطائرات الجاهزة لتدريب الطيارين الجدد، فضلا عن الطيارين الذين تم تخريجهم في العام الماضي والذين ما زالوا تابعين للكلية الجوية، بسبب عدم اكتمال برنامجهم التدريبي.

وأكثر خريجي السنة الماضية (برتبة ملازم) لا تتجاوز ساعات طيران أغلبهم 25 ساعة، مع العلم أن برنامجهم التدريبي المخطط يتجاوز 100 ساعة، وذلك بسبب عدم توفر طائرات جاهزة بسبب مشاركة طائرات الكلية الجوية خلال السنوات الماضية في قصف المدن والبلدات السورية التي ثارت على النظام.

ويبلغ عدد طائرات الكلية 22 طائرة، بعد أن كانت تضم نحو 100 طائرة "ل39"، معظمها كانت جاهزة بداية الثورة، دُمر قسم كبير منها في مطاري "كشيش" عام 2013، وفي مطار "كويرس" أثناء حصاره.

وعملت طائرات الكلية في معظم المطارات في سوريا مثل "الطبقة، دير الزور، حماة، الشعيرات، تيفور، تدمر، والضمير"، في أوقات مختلفة من تاريخ الثورة نظرا لجاهزية الطائرة الجيدة حينها ونظرا للجاهزية التي تدنت للطائرات المقاتلة في أسراب القوى الجوية نتيجة كثافة استخدامها في الحرب على الشعب.

وكانت الكلية الجوية قد أوقفت الدورات منذ صيف 2013 عقب حصار مطار "كويرس" وسقوط مطاري "كشيش" و"منغ"، لكن الحاجة إلى الطيارين على الطائرة "ل39" دفعت لإنشاء كلية جوية مصغرة عام 2016 في مطار "الشعيرات"، من أجل تدريب طيارين جدد.

وتم تخريج دورتين مدة كل واحدة منها عام بدلا من ثلاثة أعوام بين عامي 2017 و2018 كل دورة ما بين 60 و70 طياربرتبة ملازم.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"ختيار القلعة".. عجوز ألهم السوريين كيف تكون مقاومة الأسد ومليشياته      "الدفاع الذاتي".. حملة "الاتحاد الديمقراطي" لتجنيد شبان الرقة والدير قسرا      لينفي ظاهرة التسول.. النظام يلقي القبض على متسولة ثرية      وسائل إعلام سعودية: ميليشيات الحوثي حاولت استهداف مكة      قانون يمنع البريطانيين من دخول مناطق النزاع في سوريا      القضاء الجزائري يرفض الإفراج عن شقيق بوتفليقة      بهجت سليمان .. بوق الديكتاتور التالف*      دراسة: الأطفال الذين يتعرضون للتنمر أكثر استخداما للمسكنات