أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحقيق ألماني صادم يكشف عدد الهجمات الكيماوية في سوريا

أرشيف

كشف تحقيق ألماني لـ"معهد برلين الدولي للسياسات العامة"، أن عدد الهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا "يفوق بكثير ما كان معتقداً حتى الآن"، موضحا أنه تم توثيق 336 هجوماً بمواد كيماوية مثل غاز الكلور أو غاز السارين "بصورة مؤكدة".

ونقلت مجلة "دير شبيغل" واسعة الانتشار، عن دراسة لـ"معهد برلين الدولي للسياسات العامة"، أمس الجمعة، أنه تم توثيق 336 هجوما بمواد كيماوية مثل غاز الكلور أو غاز السارين "بصورة مؤكدة".

وأفادت الدراسة أن المسؤولية عن 98 % من هذه الهجمات يتحملها بشار الأسد، كما أصدر فريق الخبراء الدولي تقييمه عن هذه الهجمات بناء على مصادر متطابقة وتقارير طبية عن حالة الضحايا. 

ورغم عدد الهجمات الصادمة (336 هجوما مؤكدا) لم يتمكن فريق المعهد أيضا من تصنيف 162 بياناً عن هجمات أخرى محتملة، إلا أن تقرير المجلة أفاد بأن معظم الهجمات الكيميائية مرتبط ببداية هجوم نفذه جيش نظام الأسد.

التحقيق الألماني المستقل تجاوز بكثير الأرقام الموثقة من قبل مؤسسات الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية، حيث اقتصرت إحصائيات الأمم المتحدة على توثيق 34 هجومًا كيماويًا في سوريا في الفترة بين عامي 2013 ومطلع 2018.

فيما بلغ عدد الهجمات الكيماوية بحسب منظمة "هيومن رايتس ووتش" 90 هجوما، في الفترة بين عامي 2012 و2017.

الأمم المتحدة والمنظمات الدولية حملت نظام الأسد المسؤولية عن تنفيذ معظم الهجمات، فيما يواصل النظام نكران استخدام هذا السلاح المحرم دوليا.

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي