أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد اغتياله.. مبادرة لتوزيع ألف كتاب من مؤلفات العراقي "علاء مشذوب" مجانا

ثقــــافة | 2019-02-04 17:03:47
بعد اغتياله.. مبادرة لتوزيع ألف كتاب من مؤلفات العراقي "علاء مشذوب" مجانا
   مشذوب
زمان الوصل - رصد
‏أطلق مدونون عراقيون مبادرة تحت عنوان (صوت الكلمة أعلى من صوت الرصاص) لتوزيع ألف كتاب من مؤلفات ‏الناشط والروائي "علاء مشذوب" الذي اغتيل السبت في مدينة كربلاء جنوبي البلاد. ‎

وتبنى المبادرة عدد من دور النشر في العراق طبع وتوزيع ألف كتاب من مؤلفات "مشذوب" مجانا. ‎

وحسب بيان لصفحة "دافينشي" التي تعنى بالدفاع عن الأنشطة الثقافية، قالت فيه "لأن الظلاميين أرادوا إسكات صوت ‏مشذوب، ولأن صوت الكلمة سيبقى أعلى من صوت الرصاص، ولكي لا تموت الأفكار والآراء الحرة باغتيال صاحبها، ‏أطلقت دافينشي في بغداد مبادرة بالتعاون مع دار آشور بانيبال لتوزيع ألف كتاب من مؤلفات الشهيد مجانا". ‎

وكان الراحل اجتمع مع مجموعة من الكتاب والصحفيين في أحد الملتقيات، حتى قرر "مشذوب" المغادرة إلى منزله ‏الذي يقع بالقرب من مركز المدينة القديمة، ليعترضه مسلحون ويطلقون عليه الرصاص. ‎

وعرف الكاتب والناشط والروائي بكتاباته التي تنتقد التدخلات الخارجية في شؤون البلاد، وانتقاده للدور السلبي لبعض ‏رجال الدين على مدى السنوات الماضية. ‎

والروائي الراحل من مواليد 1968، تخرج من كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد عام 1993، وحاصل على دكتوراه في ‏الفنون الجميلة عام 2014‏. ‎

وصدرت له روايات منها "مدن الهلاك –الشاهدان" (2014)، و"فوضى الوطن" (2014) و"جريمة في الفيسبوك" ‏‏(2015) و"آدم سامي – مور" (2015). كما صدرت له عدة مجموعات قصصية أبرزها "ربما أعود إليك" و"زقاق ‏الأرامل‎".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لماذا سلمت السعودية الأسد 200 مليون دولار بداية الثورة ... بندر بن سلطان يجيب      بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.. الجمارك تهاجم الأسواق في درعا      شهادة... هكذا عذبني العقيد "أنور رسلان" المحتجز في المانيا      موسكو تتفاعل مع ادعاءات منتج قناة "BBC" حول كيماوي "دوما"      قريبا بطريقة غير قانونية ... النظام يصدر قوائم حجز تضم عشرات آلاف السوريين      بيدرسن: فجوة كبيرة بين الأسد والمعارضة ومهمتي ستظل صعبة للغاية      وزير الدفاع التركي: أنقرة يجب أن تكون وحدها في المنطقة الآمنة      ظريف: الحرب على إيران ستكون انتحارا