أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عندما يصيح التسوّل مشروعاً .. هذا حال العجوزين

2017-09-30
اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – الغوطة الشرقية)
تصوير ومتابعة: قصي نور
تحت وابل البراميل المتفجرة والقصف العشوائي الذي لا يفرق بين بشر وحجر، ومع مأساة السوريين المزمنة، تظهر حالات مستعصية من العوز، كحال أم حسين وزوجها السبعيني.
هرب الزوجان من بلدة "حوش الفارة" في الغوطة الشرقية، وتركوا خلفهم ممتلكات وأراض، لتجد المرأة نفسها مضطرة للتسول لجلب مستلزماتها اليومية.
إضافة إلى الفقر، يكابد الزوجان الأمراض المستعصية التي تمكنت منهما، إذ يعاني الزوج العجوز أمراض القلب والربو والصدف والمياه الزرقاء والصداع والطرش، وليس له إلا رفيقة عمره تقاسمه كلّ هذا.
يحتاج الرجل لغذاء خاص، و"كومة" من الأدوية وصفها له الأطباء، لكن لا قدرة لديه مطلقا لشراء أبسط المتطلبات.
حياة مريرة يعيشها الزوجان في بيت رديء، بينما ينتظران رياح الشتاء وبرده القارس بلا فرش أو وقود أو حطب للتدفئة، ولم يتبق أمامهم إلا التسول لتجنب الموت.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دراسة: الأطفال الذين يتعرضون للتنمر أكثر استخداما للمسكنات      كروس يمدد عقده مع ريال مدريد حتى 2023      "ترامب الرضيع" يحلق من جديد في بريطانيا      مارادونا يغيب عن عرض فيلم وثائقي عن حياته في مهرجان كان      الكرملين ينفي ضلوع روسيا في فضيحة حزب الحرية النمساوي      مدمرة أمريكية تنفذ عملية في بحر الصين الجنوبي      صحفي يكشف ما دار بين "طيب تيزيني" والأسد وحكاية الرجل الواقف بينهما      "عندليب حمص".. من منشد للثورة السورية إلى لاجئ مقعد يحلم بالعلاج في اليونان