أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

كيف امتلأت الكهوف بجثث ضحايا كيماوي عقيربات .. هاربون يروون المأساة

2017-08-25

WARNING: GRAPHIC FOOTAGE 
We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible
content away from biased and misleading information.   

اشترك في قناة #زمان_الوصل_TV :
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)
 وصل عدد من أهالي ناحية عقيربات في ريف حماة إلى محافظة إدلب خلال الشهور القليلة الفائتة بعد هروبهم من قصف قوات النظام والميليشيات المرافقة له، واستخدامهم للأسلحة الكيماوي  ضد المدنيين في تلك المناطق واستشهاد 100 مدني وإصابة المئات نهاية العام الماضي.
ناحية عقيربات تضم قرى وبلدات "سوحا، جروح، أبو حنايا، صلبا، وأبو دالي" التي كانت تخضع لسيطرة "تنظيم الدولة"، ويعاني قاطنوها أوضاعا معيشية مزرية لعدم وجود مشاف أو خدمات، ما أضطر العديد من العائلات لترك منازلهم والنزوح نحو المناطق المحررة في إدلب هربا من الموت، بعد مسير 60 يوما مروا بالرقة والطبقة وريف حلب.
كاميرا "زمان الوصل TV" التقت الواصلين إلى المناطق المحررة، حيث تحدثوا عن وقائع مجزرة الكيماوي وكيف قضى الضحايا في الشوارع وامتلاء الكهوف بالجثث، وعن كونها لا تقل أهمية عن مجزرة الكيماوي في خان شيخون إلا أن استحالة الوصول للمنطقة بسبب سيطرة التنظيم جعلت الحدث يمر مرور الكرام على وسائل الإعلام العالمية.
ويجد النازحون حاليا مشكلات عديدة في تأمين السكن ومستلزمات الحياة من طعام ووقود ومياه في ظل غياب الدعم الإغاثي والطبي عنهم ووقوف المنظمات الإنسانية عاجزة عن المساعدة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يفتح محور قتال جديدا باتجاه بلدة "أبو رأسين" شمال الحسكة      وفاة عاملين سوريين في لبنان جراء حريق بمنطقة الاحتجاجات      موسكو: ننتظر من أنقرة تزويدنا بتفاصيل اتفاقها مع واشنطن بشأن "نبع السلام"      "انتفاضة واتساب".. مرافق وزير لبناني يطلق النار على المتظاهرين ويدهس أحدهم      بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بأنه عار      ميسي: الألقاب الجماعية تقودني للفوز بالجوائز الفردية      قيادي في "تحرير الشام": والدة "أبو عبدالله أشداء" لم تتمكن من زيارته في سجنه      مستغربا "السكوت المريب".. قيادي يحذر من سقوط "الكبينة"