أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في ذكرى مجزرة الأسد #الكيماوية .. #الغوطة تستحضر الفاجعة في موقعها

2017-08-22

WARNING: GRAPHIC FOOTAGE 
We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible
content away from biased and misleading information.   

اشترك في قناة #زمان_الوصل_TV :
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق)
تصوير ومتابعة:  عمران أبو سلوم – أبو اليسر براء – قصي نور

أقامت المجالس المحلية والمنظمات العاملة على أرض الغوطة الشرقية عدة نشاطات وفعاليات للتذكير بضحايا مجزرة الكيماوي الذين استشهدوا في 21-08 -2013 قبل أربعة أعوام نتيجة قصف قوات النظام لعدة مدن وبلدات في الريف الدمشقي باستخدام غازات كيميائية.
أولى تلك الفعاليات كانت وقفة تضامنية صامتة لعناصر الدفاع المدني في مدينة زملكا وتحديدا في مكان مدمر بشكل كامل على إثر سقوط أحد الصواريخ الكيماوية.
وذكر المشاركون من عناصر الدفاع المدني لـ "زمان الوصل TV" أن هذه الوقفة ضرورية لتذكير المجتمع الدولي بنحو 1500 شهيد معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ تم قتلهم خنقا وهم نيام على مرأى ومسمع العالم دون حساب أو عقاب للمجرمين والقتلة.
وأقام المجلس المحلي لمدينة زملكا مؤتمرا موسعا لأحياء الذكرى بحضور أهالي الشهداء والهيئات والفعاليات المدنية وممثل عن الحكومة المؤقتة، وجرى عرض بعض الأفلام القصيرة عن كبرى مجازر النظام بحق أبناء الثورة السورية بالإضافة إلى طباعة قائمة بأسماء جميع ضحايا المجزرة.
وفي سياق متصل نظم المجلس المحلي في مدينة عربين كرنفالا استخدم فيه الدمى بمشاركة عناصر من الكوادر الطبية، وجاب المشاركون مدن وبلدات عربين وزملكا وحمورية وكفربطنا وعين ترما حاملين لافتات وصور ضحايا المجزرة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دراسة: الأطفال الذين يتعرضون للتنمر أكثر استخداما للمسكنات      كروس يمدد عقده مع ريال مدريد حتى 2023      "ترامب الرضيع" يحلق من جديد في بريطانيا      مارادونا يغيب عن عرض فيلم وثائقي عن حياته في مهرجان كان      الكرملين ينفي ضلوع روسيا في فضيحة حزب الحرية النمساوي      مدمرة أمريكية تنفذ عملية في بحر الصين الجنوبي      صحفي يكشف ما دار بين "طيب تيزيني" والأسد وحكاية الرجل الواقف بينهما      "عندليب حمص".. من منشد للثورة السورية إلى لاجئ مقعد يحلم بالعلاج في اليونان