أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نافذة على السوريين القطبيين في آيسلندا

2017-02-06

زمان الوصل TV (فرانس برس - أيسلندا)

وجد 118 سوريا ملجأ لهم في أيسلندا القطبية، التي لا تبعد كثيرا عن القطب الشمالي. ولم يشكل الطقس القاسي عائقا أمام اندماجهم بالمجتمع الجديد، بل اللغة "المعقدة" بعض الشيء. في أيسلندا، حيث تعصف الرياح بشدة وتذيب الأمطار الثلوج ببطء، يشعر جمعة وأسرته أنهم باتوا الآن في أمان بعد أن تركوا دمشق ولجأوا إلى هذا البلد الذي لا يبعد كثيرا عن القطب الشمالي. لا يتجاوز عدد سكان أيسلندا 330 ألف نسمة، وتنتشر فيها البراكين وجبال الجليد وينابيع المياه الحارة، وهي لا تشكل وجهة مألوفة للاجئين الفارين من النزاع في سوريا. إلا أن 118 سوريا انتقلوا منذ العام 2015 للعيش في هذا البلد على أمل بناء مستقبل مستقر.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الائتلاف: الحملة على المناطق المحررة هي جرائم حرب وضد الإنسانية      "قسد" تسيطر على آخر معاقل التنظيم قرب "باغوز الفرات"      هيئة التفاوض تنتقد زيارة "بيدرسون" لحمص وتطالبه بالتركيز على عمله      تاريخ ميشال عون... ماهر شرف الدين*      درعا.. طرد دورية مخابرات حاولت اعتقال ضيف أردني      الأمم المتحدة: الأوضاع الأمنية تحول دون عودة لاجئي سوريا في الأردن لبلدهم      الخطوط الكويتية تمنع السوريين و8 جنسيات أخرى من استخدام طائراتها ومطاراتها      الفيفا يوقف رئيس اتحاد الإكوادور السابق مدى الحياة بسبب الرشى