أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هل حصل في وادي بردى ما لا يعرفه السوريون

2017-01-31

زمان الوصل TV (خاص)

رصدت كاميرا "زمان الوصل TV" وصول الدفعة الأولى من مجري منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي إلى إدلب، والتقت عددا من المقاتلين واطلعت على آرائهم حول طبيعة ما حصل في قرى الوادي، إذ تبين وجود خلافات وتقصير غير مفهوم من بعض الأطراف. ووصل 3400 شخص من مهجري منطقة "وادي بردى" بريف العاصمة دمشق، يوم الاثنين، إلى إدلب، وذلك ضمن الدفعة الأولى تنفيذاً للاتفاق المبرم بين فصائل الثورة السورية وقوات النظام. وأفادت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" بوصول جرحى ومصابين قادمين من الوادي لمشفى "معرة النعمان" منذ ساعات وبدأ التعامل مع حالاتهم، بالتزامن مع وصول المقاتلين مع عائلاتهم إلى إدلب المدينة. وقال الناشط "علاء التيناوي" لـ"زمان الوصل" إن قافلة مؤلفة من 42 حافلة تقل الدفعة الأولى من الأهالي والمقاتلين المهجرين عن وادي بردى بريف دمشق وصلت إلى ريف إدلب بعد عبورها من منطقة "قلعة المضيق" بريف حماة قبل ساعات. وينص الاتفاق الذي وقع يوم السبت 28 كانون ثاني/ يناير 2017 بين فصائل الثوار وقوات النظام في "وادي بردى" وفق النسخة التي نشرتها الهيئة الإعلامية لوادي بردى على التالي: - دخول 20 عنصرا من قوات النظام إلى مبنى نبع عين الفيجة برفقة الثوار لرفع علم النظام فوق مبنى النبع يليه خروج الثوار من مبنى النبع ومحيطه يليه خروج الثوار من قرية عين الفيجة بشكل كامل. - خروج من يرغب بالخروج من الذين رفضوا المصالحة مع النظام من مقاتلين ومدنيين مع عائلاتهم بالإضافة إلى الجرحى بإتجاه إدلب برفقة الهلال الأحمر السوري. - عودة عائلات المقاتلين الذين نزحوا خارج الوادي خلال الحملة العسكرية إلى الوادي للخروج مع المقاتلين إلى إدلب بضمان الهلال الأحمر السوري. - بقاء من يرغب بالبقاء من مقاتلين ومدنيين وجرحى داخل الوادي مع التعهد بعمل مصالحة مع النظام وتسوية أوضاعهم من قبل النظام. - تعهد النظام بعودة النازحين من قريتي بسيمة وعين الفيجة إلى قراهم بعد مدة زمنية (لم يتم تحديدها). بدأ تنفيذ هذه البنود منذ صباح السبت بدخول عناصر قوات النظام لمبنى نبع الفيجة ورفع علم النظام فوقه ودخول وفد من الهلال الاحمر برفقة سيارات إسعاف قامت بنقل الجرحى من قرية عين الفيجة الى قرية دير قانون تلاه دخول الدفعة الأولى من الحافلات التي ستقوم بإخراج المقاتلين وعائلاتهم ومن يرغب بالخروج من المدنيين إلى إدلب على مرحلتين: المرحلة الأولى: إخراج من يرغب بالخروج من المقاتلين وعائلاتهم والمدنيين والجرحى من الموجودين داخل وادي بردى باتجاه إدلب برفقة الهلال الأحمر السوري. المرحلة الثانية: خروج مقاتلين الجرد برفقة عائلاتهم باستثناء العائلات الموجودة في قرية "مضايا" إلى إدلب برفقة الهلال الأحمر السوري بعد الانتهاء من المرحلة الأولى بـ48 ساعة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تحت التعذيب.. مقتل أحد قادة التسويات في درعا في سجون الأسد      "ممالك النار" يبدأ الهجوم على تركيا      اللاذقية.. روسيا تعترف بخسارتها أمام فصائل الثوار      فصائل المقاومة تصد هجوما للميليشيات الإيرانية بريف حلب      المتظاهرون يعيدون إغلاق ميناء "أم قصر" العراقي      لا عرض ولا طلب.. صحيفة "رامي مخلوف" تبشر بانهيار الليرة      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية      "ملتقى القيادة في التاريخ الاجتماعي والسياسي" يفتتح أعماله في الدوحة