أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حيّ القدم الدمشقي يعلّم أطفاله .. بلا كهرباء ولا مموّل وبمناهج نظيفة من آل الأسد

2016-11-18

زمان الوصل TV (خاص - جنوب دمشق) تصوير ومتابعة: مهد الجولاني

حماية الأطفال من الجهل والتسابق على طلب العلم ولو على ضوء شمعة، هذا ما يحاول المتطوعون في حي القدم الدمشقي جنوب العاصمة إيصاله للمهتمين من خلال تحويل مجموعة من المنازل السكنية لمنهل تعليمي هو الوحيد في المنطقة التي تضم نحو 30 ألف مدني، بعد تدمير صواريخ النظام وقذائفه لمعظم المدارس هناك. مدرسة مناهل العرفان والتي تقع في مناطق سيطرة الجيش الحر أقيمت بجهود ذاتية دون تلقي الدعم من الحكومة السورية المؤقتة أو أي جهة داعمة أخرى، وتتألف المدرسة من 11 قاعة تخدم الطلبة المتسربين من الصف الأول وحتى الصف التاسع. صعوبات عديدة تعانيها إدارة المدرسة لتأمين المستلزمات الضرورية للطلبة، والمعدات الأساسية للدروس والتي يتم استعارتها في معظم الأحيان، فضلا عن عدم وجود الكهرباء كما يظهر جليا في المقابلات. ويعتمد الكادر التدريسي وهم بالمعظم من المعلمين السابقين المتطوعين على مناهج تعليم النظام ولكن بعد إجراء التعديلات وحذف كل الفقرات التي تقدس رموز النظام وتحقق أجنداته، بهدف إخراج جيل واعد قد يصنع الفارق في مستقبل سورية الوطن بعيدا عن حقبة آل الأسد ومجرميها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا