أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بنات النظام .. استغلال جنسي على خبز القتلى

2016-07-10

زمان الوصل TV – خاص في أواخر 2012، أقدم بشار على "مأسسة" ميليشيا ما يسمى "الدفاع الوطني"، فقد كانت الثورة في سوريا، أعمق من أن يواجهها جيش مهما أوتي من جبروت وقوة نارية، ومن هنا كانت حاجة رأس النظام إلى عناصر أكثر تمرسا في الإجرام، وليس أي إجرام، فالقتل هنا له طرقه الجنونية، والسرقة لها فنونها الجهنمية، وانتهاك الأعراض له أساليبه الشيطانية.

في الوثائق التي سربتها زمان الوصل والمدموغة بسري للغاي لم يكتف مسؤولو النظام السوري بدم أبناء المؤيدين، الذين فدوا بقاء بشار في السلطة حتى اللحظة وإنما استغلوا زوجاتهم أو بناتهم جنسيا بعد موتهم، وابتزوهن جنسيا لقاء تعويضات مالية أو غذائية.

وتظهر وثيقة أن قائد ما يسمى الدفاع الوطني، يطالب بتصويب خطأ عدم وجود اسم القتيل على لوائح التعويضات، وقد أدى هذا الخطأ إلى قيام رئيس مكتب الشهداء قحطان الحلاق وأحد المسؤولين بميليشيا الدفاع الوطني المدعو أنس عسلية بابتزاز زوجة المقاتل المدعو ن.هـ.أ واستغلالها جنسيا لمنحها تعويضات غذائية رغم أن زوجها قضى دفاعا عن النظام.

ويقول المدعو قحطان الحلاق رئيس "مركز الشهداء" لزوجة أحد القتلى: زوجك ليس شهيدا لدينا لقد كان يخدم في اللجان الشعبية، حسب ما تروي أخت قتيل كانت تحضر النقاش، وتعرضت لابتزاز جنسي لمدة خمسة أشهر قبل أن تدلي بشهادتها إلى قائد الدفاع الوطني الذي صاغ هذه الوثيقة ورفعها إلى قيادته، لكن المفدي الذي شجع من فداه على قتل المعارضين واغتصاب نساءهم وذبح أطفالهم، صمت عما يرتكب بعد موت الفادي بزوجته وأخواته.

وثقت تسريباتنا عشرات الحالات وعشرات الشكاوى ضد انتهاكات جنسية قام بها عناصر ومسؤولي ميليشيا الدفاع الوطني بحق زوجات وبنات عناصر الميليشيا نفسها ممن قضو دفاعا عن شخص الأسد.

وكشفت وثيقة رسمية عن مزيد من انتهاكات قيادات مليشيا "الدفاع الوطني" بحق أسر قتلى كانوا ينتمون لهذه المليشيا، وطرق ابتزازهم وسرقة "مستحقاتهم".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صور... بعد تدمير النظام والأمريكان والروس جسور الفرات.. من أين تعبر قوات الأسد لمؤازة "قسد"      انتحار الصقر... ماهر شرف الدين*      وادي النصارى يشتعل والنظام صامت      هجمات متفرقة تلاحق عناصر الأسد.. خسائر كبيرة تطال أمن الدولة بدرعا      على ذمة "الميادين".. جيش الأسد يدخل "الطبقة" ويتوجه شمالاً      أردوغان يوجه رسالة شديدة اللهجة للجامعة العربية      الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية      الائتلاف: النظام سخّر ميليشيات "pyd" لوقف مشاركة الكُرد في الثورة