أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فيديو.. حلب: فاصل فرح في أخطر مدن العالم

2015-05-06
تصوير: أحمد بريمو زمان الوصل: من يتابع أخبار حلب من بعيد يُخيل إليه أن أبناء هذه المدينة التي صنفت في العام الماضي كأخطر مدينة في العالم يقضون أوقاتهم إما في الملاجئ أو المشافي أو المقابر. بينما رصدت عدسة "زمان الوصل" مكانا آخر للحظات فرح قد تبدد شيئا من الأحزان والمخاوف مع ترقب براميل الموت التي تضرب لأهالي حلب مواعيد يومية مع القدر. جاء فصل الصيف الذي طالما اعتبره الحلبيون فصل الأفراح والرحلات الترفيهية، ويبدو أن البراميل التي تتساقط يومياً على أحياء المدينة لم تنجح في تعكير صفو صيفهم، حتى تكاد لا تمر ليلة من ليالي هذا الفصل دون أن يحييها الحلبيون بحفلة زواج أحد أبناء مدينتهم، أو بحلقة ذكر ومديح نبوي، أو دعوة عشاء وشواء. وضمن هذا السياق زف أبناء منطقة "حلب القديمة" السبت أحد شباب مدينتهم بحضور عدد من ناشطي المدينة في حفل أقيم بأحد المنازل الحلبية العتيقة في حي "أقيول"، والتي تشتهر بها المدينة وذلك على بعد أقل من 300 متر عن خط التماس مع قوات نظام الأسد. ورغم استهداف جيش النظام مكان تجمع سيارات الحاضرين بقذائف المدفعية وبرصاص القناصات التي ترصد مداخل ومخارج الحي الذي يرقد فيه والد مفتي الأسد "أحمد حسون" وابنه "ساريا" إلا أن الحفل استمر ولم يتوقف.
كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تونس.. الإعدام لخمسة أشخاص اغتصبوا عجوزا وقتلوها      لافروف يكشف عن ّآلية "خطوة خطوة" لـ "استعادة" إدلب      مزيد من الضحايا في مناطق "خفض التصعيد" وصواريخ مصرية تشارك الأسد بقتل المدنيين      سوريا بين الدول العشر الأكثر خطرا على حياة الأطفال      قيادي كردي: التنظيم محاصر ضمن 700 متر      الأردن.. مقتل شخص وإصابة 6 في مشاجرة مع "الشرطة"‏      غراهام: ترامب سيطلب من الأوروبيين إنشاء منطقة عازلة شمالي سوريا      إذا اقتضت الضرورة.. اردوغان لا يستبعد عملية روسية تركية في إدلب