أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المستقبل للإسلام شاء من شاء وأبى من أبى المحطات التاريخية في الحرب الإستئصالية على الإسلام تثبت ذلك

(( وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ...