أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حديث عن الطائفية.. والسُّنَّة

أضحكُ على نفسي، وأقهقهُ، حينما أجدُني مضطراً لإثبات (أو نفي) مسألة، أو قضية، أو معلومة كنت أصنفُها، طوال حياتي، مع البديهيات..  يعني.. ما أحلاني، بعد هذا...

الخط الاعوج من الثور الكبير

كان عمي جرجي خبيراً في الفلاحة، يأتي إليه الفلاحون من قريتنا والقرى المجاورة كلما استعصت عليهم مشكلة يطلبون حلاً لها، علماً أنه لم يكن يملك أرضاً للفلاحة ولا...

تفجيرات الريحانية ورسائل الأسد

من اغتيال السيدة بنان العطار في ألمانيا في مطلع الثمانينيات إلى اغتيال رفيق الحريري وتنفيذ التفجيرات الإرهابية في لبنان، وبعدها إرسال انتحاريين إلى العراق. ثم...

ستحاسب الجغرافيا بشار الأسد

إن فتح التاريخ ملفاته المؤجلة ليحاسب الآباء على صمتهم وتمكينهم النظام المستبد، فلا شك أن الجغرافيا ستنتفض حينها لتحاسب بشار الأسد، ليس فقط على استقدامه العالم...

لقاء "تشبيحي" في أنقرة

يمكن لما يجري على أرض الواقع أن يكون، في بعض الأحيان، أكثر غرابة وإضحاكاً مما يجري في الخيال الكاريكاتوري الهزلي.. حدث، على سبيل المثال، أنني، أنا، محسوبَ الطيبين...

رسالة من السجن

الحبيبة أم عمرو.....  كل الصباحات الجميلة سرّ روعتها الحب وأنتِ، وكل الأيام السوداء التي مرت، والتي قد تمر، ما كانت محتملة لولا الأمل بأننا سنعود لنكون معاً. قد...

حوار مع "صديقي الوطني"

قرأت يوم مجزرة البيضا التي يمكن اعتبارها بداية لتحول، إن لم أقل لنهاية، رأى فيها مراقبون دليلاً لاستقواء نظام على شعبه بشركاء العقيدة، ليقتل ويهجّر ويبيد. ليكسب...

لزوم ما يلزم أيها المتثاقفين

تنطع غير جهبذ للدعوة والقبول بالحوار من منطلق حرصه على وقف سفك الدم ... وكأن ثمة من يرفض الحل بعد أن تعب السوريون، كل السوريين، وفقدوا حتى قدراتهم على العيش و...

عن اخلاقنا وأخلاقهم

ما من حلقة تُعقد، هذه الايام، ضامة بعض المهاجرين إلا ويدور الحديث فيها عن الثورة السورية والاخلاق. ولما كان الحديث في الثورة قد يؤدي الى توترات وارتفاع الاصوات...

حمص ترحب بدعوة الأسير والرافعي ..

من المعيب أن يستقيل السيد معاذ الخطيب من رئاسة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عدة مرات، ثم يغضب من تعيين جورج صبرة لذات المنصب. ومن الأشد عيباً...

نحن نعيش في دولة القانون.. حاشاكم

إن السوريين الذين عاشوا في جمهورية الخوف الكابوسية التي أسسها الجنرال حافظ الأسد وأورثها لابنه بشار أصبحوا ينزعجون من الأدبيات الصحفية التي تتحدث عن الزعيم...

تلوين الرؤوس

عندما يحلو لنا، وهو يحلو لنا في معظم الأحايين، نصطنع الطباع الأنسب لزماننا، نرتق قناع شبابنا، نغيّر ما يقتضي من طبائعنا، نبدل- ما يلزم من أشكالنا، لأن التاريخ...

دفاعاً عن العاطفية

في زحمة الموت السوري، حيث فقدت الكلمات معانيها، وتحجرت الدموع في العيون، وماتت قلوب البشر، واختلطت معايير الخير والشر، بعث لي أحدهم رسالة قصيرة ينتقد فيها...

هل فكرت بالمستقبل يا أحمد؟

في مطلع ١٩٨٩ كنت ضيفاً على مدرسة الأمريكان في طرابس، ليس كمدرس أو كصحفي ولا كناشر، وإنما كسجين سياسي، تم نقله من فرع فلسطين في دمشق إلى مملكة غازي كنعان في عنجر،...

حكاية الرجل الذي (انشق) نصفين

مع بداية الثورة.. استخدم الضباطُ والأفراد الذين تركوا الجيش العربي السوري- احتجاجاً على جرائمه الكبرى بحق الشعب السوري- مصطلح (الانشقاق) ظانين أنه من اختراعهم.....