أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. توتر بين الأهالي و"قسد" بعد سقوط ضحايا في مداهمة أمريكية -كردية

بعد مقتل 8 أشخاص من عائلة "القطمير" - جيتي

سادت حالة من التوتر بين الأهالي وبين مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على خلفية سقوط ضحايا من المدنيين خلال مداهمة نفذتها قوات أمريكية - كردية شرق دير الزور.

وأفاد الناشط "عادل عبيد" بانسحاب عناصر ميليشيا "آساييش" إلى خارج بلدة "الكشكية" بعد تصاعد التوتر بين المدنيين وخاصة ذوي الضحايا وبين مسلحي "قسد".

وجاء ذلك بعد مقتل 8 أشخاص من عائلة "القطمير" على يد قوات أمريكية-كردية مشتركة خلال تنفيذها مداهمة لمنزل مجاور فجر الجمعة بهدف اعتقال تاجر سلاح يدعى "سالم الحروبي" لصلته بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال العبيد إن الأهالي طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن مقتل المدنيين، مشيرا إلى الضحايا من فخذ "النهر" التابع لعشيرة الشعيطات والتي خسرت الكثير من شبابها على يد التنظيم في "الكشكية" صيف عام 2014.

وأكد الناشط أن "علي خليف القطمير" كان أحد المطلوبين الرئيسيين لتنظيم "الدولة" بلدة"الكشكية"، وحاول عناصر التنظيم استهدافه أكثر من مرة.

خلال محاولة اعتقال المهرب خرج "القطمير"ظَنًّا منه أن المهاجمين من عناصر التنظيم، فأطلق النار عليهم واستدعى شخصين من أقربائه، لكنهم قتلا معه على يد القوات الأمريكية وشركائها خلال اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، فشاركت فيها المروحيات الأمريكية لقصف منزل "القطمير" ما أوقع جميع أفراد العائلة بين جريح وقتيل.

وانسحب الرتل العسكري المكون من 8 عربات عسكرية مصفحة وعدد من السيارات من المنطقة تحت حماية 3 طائرات مروحية.

وبرر القياديون المحليون الحادثة بأنه "خطأ، بعد تعرض قوات المداهمة لإطلاق نار" وأنهم لم يبلغوا بالمداهمة التي خرجت قواتها من قاعدة "الشدادي" الأمريكية جنوب الحسكة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي