أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميركل تحث الألمان على توحيد صفوفهم في 2019

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل - أرشيف

سعت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إلى توحيد الصفوف في بلادها خلال 2019 بتوجيه دعوة للتضامن والتعاون للتغلب على الخلافات السياسية العميقة معترفة بأن حكومتها أحبطت كثيرين من الشعب الألماني خلال 2018. وقالت ميركل في كلمتها بمناسبة العام الجديد إنها تعترف بأن كثيرين من الألمان "شعروا بحسرة" لتولي الائتلاف الحاكم السلطة في مارس آذار.

ولكنها أضافت "لن نتصدى لتحديات عصرنا إلا إذا حققنا التماسك فيما بيننا والتعاون مع الآخرين عبر الحدود".ويعاني تحالف ميركل الذي يضم تكتلها المحافظ والحزب الديمقراطي الاشتراكي من الصراع الداخلي.ومازالت ألمانيا تشعر بتبعات القرار الذي اتخذته ميركل في 2015 بفتح حدود البلاد أمام أكثر من مليون لاجئ فارين بشكل أساسي من الشرق الأوسط.

وساعد الاستياء من هذا القرار على صعود حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة والذي استطاع دخول البرلمان لأول مرة خلال الانتخابات الاتحادية التي جرت في العام الماضي ليفتت بذلك المشهد السياسي الألماني.

وتخلت ميركل عن زعامة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي ولكنها تريد البقاء في منصب المستشارة خلال الفترة المتبقية من الدورة التشريعية الحالية حتى 2021 وهو هدف أشارت إليه من جديد في كلمتها بمناسبة العام الجديد.

وشددت ميركل على ما وصفته بقيم ألمانيا من "الانفتاح والتسامح والاحترام" وقالت إن بلادها ستعمل من أجل التوصل "لحلول عالمية" عندما تنضم لمجلس الأمن الدولي كعضو غير دائم ابتداء من أول يناير كانون الثاني ولمدة عامين.

وحاولت ميركل الدفاع عن النظام الغربي الذي تعتمد عليه ألمانيا والذي زعزع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استقراره من خلال الانسحاب من الاتفاقيات الدولية الخاصة بالتغير المناخي والبرنامج النووي الإيراني وبفرض تعريفات جمركية.

وقالت إنها ملتزمة بجعل الاتحاد الأوروبي أكثر قوة وقدرة على اتخاذ القرارات.

وأضافت "ونريد الاحتفاظ بعلاقة وثيقة مع بريطانيا على الرغم من انسحابها من الاتحاد الأوروبي".

رويترز
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي