أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحرير الشام "تحرم" المشاركة في عملية شرق الفرات وفصائل ثورية تتحاشى الصدام معها

عناصر من "تحرير الشام" في إدلب - جيتي

حرمت "هيئة تحرير الشام" المشاركة في عملية "شرق الفرات" متهمة الفصائل المشاركة بالعبودية لـ"الدولار"، ومعتبرة أن الحرب هي بين جيشين الأول "علماني" والآخر "ملحد".

وقال شرعي الهيئة "أبو اليقظان المصري" في فيديو نشر على الإنترنت، إن "الفصائل تتبجح من أجل الدولار علناً، وتذهب إلى معركة لا ناقة لها فيها ولا جمل"، مضيفا بأن المعركة "بين جيش علماني (التركي) وحزب علماني ملحد (YPG)، والمشاركة في هذه المعركة حرام شرعاً".

وتأتي فتوى "أبو اليقظان" في وقت تتحضر فيها فصائل "الجيش الوطني" التابع للمعارضة والجيش التركي لبدء عملية عسكرية واسعة النطاق تستهدف منطقة "منبج" وشرق الفرات الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب (YPG).

وسبق لـ"أبو اليقظان" أن أمر عناصر "هيئة تحرير الشام" بقتل عناصر "حركة الشام الإسلامية" وأحل دماءهم وأموالهم، كما اشتهر "أبو اليقظان" بجملة "أضربوا على الرأس" التي قصد بها قتل جميع من يقف ضد "تحرير الشام".

من جهة ثانية، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" أنها قامت بفصل مناطقها عن مناطق "هيئة تحرير الشام"، بريف حلب الغربي، لمنع حدوث أي صدام بينهما.

وقامت "حركة نور الدين الزنكي" بإغلاق طرقات "دارة عزة، وترمانين، وصلوة" في ريف حلب الغربي ورفعت سواتر ترابية خوفا من أي صدام عسكري مع "هيئة تحرير الشام". 

ونفى الناطق الرسمي لـ"لجبهة الوطنية لتحرير (النقيب ناجي)" الأخبار التي قالت إن "حركة نور الدين الزنكي" قتلت عناصر تابعين لـ"هيئة تحرير الشام" في قرية "تلعادة، مطالبا بتشكيل لجنة قضائية من الطرفين أو طرف ثالث للتحقيق في القضية، مشددا على التزامهم بكافة القرارات التي ستصدر من اللجنة.

في سياق قريب أفاد النقيب بأن قوات "الجبهة الوطنية للتحرير" قامت يوم أمس السبت، بصد محاولتي تسلل على محور "الراشدين والمنصورة" بحلب الجديدة، قامت فيها قوات الأسد، مؤكدا خسائر في صفوف القوات المهاجمة.

وأوضح أن نظام الأسد استخدم المدفعية الصاروخية والدبابات لإحداث تغطية نارية، ولسحب مجموعاته وجرحاه، مشيرا إلى أن قوات الجبهة دمرت دبابة لقوات الأسد وقتل عدد من العناصر.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي