أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تقتحم قرية بمنطقة "الخابور" شمال دير الزور

عناصر من ميليشيا "قسد" في دير الزور - جيتي

اقتحمت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) يوم الأحد قرية "أبو النيتل" في منطقة "الخابور" شمال دير الزور بعد محاصرتها من ثلاث جهات بحجة البحث عن مطلوبين.

وأفادت مصادر محلية باقتحام مجموعات مسلحة من "قسد" لقرية "أبو النيتل" صباح اليوم وسط إطلاق نار كثيف بعد تطويقها من 3 جهات، ثم نفذوا حملة اعتقالات طالت الرجال والفتيان في القرية على خلفية مقتل مجموعة عناصر من "قسد" في البادية شرق الخابور على يد تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويأتي هذا بعد أيام من وقوع نحو 24 عنصرا من "قسد" بكمين لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" ببادية "العداد" قرب بئر "البسام" النفطي، وقتلوا جميعا بينهم 4 قياديين أكراد كانوا يستقلون مدرعة أمريكية.

وقالت المصادر لـ"زمان الوصل" إن حملة الاعتقالات هي استكمال لحمة مستمرة منذ يوم أمس بدأت في "سوح البوفريو" وفي البادية بمحيط قرية "أبو النيتل" تخللها اعتداءات على مدنيين بالضرب وإصابة شاب، انتقلت اليوم إلى منطقة "الضهرة" والقرية نفسها.

وكان مجهولون هاجموا عناصر "قسد" بحاجز "المكاريض" بين قريتي "النملية" و"أبو النيتل" قبل ثلاثة أيام، دون معرفة تفاصيل الهجوم.

الكثير من الحوادث المشابهة تحصل في قرى "السجر" و"أبو النيتل" و"الحريجي" لأسباب شتى أولها أنها تضم عشائر صغيرة مثل "بوفريو" (دليم) و"سياد"، وثانيها أن"قسد" تمنع الأهالي من العمل في "النفط" وثالثها إعدام بعض أبناء هذه القرى ميدانيا بتهم مختلفة دون أسباب وأدلة واضحة.

يذكر أن ميليشيات "قسد" اقتحمت قرية "أبو النيتل" نهاية أيلول/سبتمبر الماضي عقب اشتباكات مع سكان القرية بدعم من طائرات التحالف بحجة تعرض عناصرها لهجوم بالمنطقة، وانتهى الهجوم بسقوط جرحى واعتقال أكثر من 10 أشخاص من الأهالي، الذين واجهوا حملات دهم واعتقال عدة منذ سيطرة "قسد" على منطقة "الخابور" تخللها إعدام 3 أشخاص واعتقال 9 شبان ومنع صلاة التراويح خلال شهر رمضان.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي