أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد مقتل صراف في الشمال المحرر.. إضراب يطالب بـ"إسقاط اللثام"

مشترطين إسقاط اللثام لإنهاء إضرابهم

أعلن صرافون وتجار ذهب عن إضراب عام في الشمال المحرر يوم الأحد احتجاجاً على تزايد الاعتداءات عليهم من قبل مسلحين مجهولين ملثمين والتي كان آخرها مقتل صهر صائغ ذهب وإصابة الصائغ بجروح والسطو على مصوغاته وأمواله أمام منزله شمال إدلب مساء السبت. 

وقال "لطفي تناري" أحد صرافي مدينة "معرة النعمان" لمراسل "زمان الوصل" إن عدداً من صرافي العملات أضربوا عن العمل بعد مهاجمة عصابة الصراف "محمد منديل" وأحد أقاربه ويدعى "حسين معروف" في مدينة "سرمدا" وسرقة حقيبة تحتوي على أموال وذهب، مضيفاً أن العصابة أطلقت النار على "منديل" و"معروف"، ما أدى لقتل الأخير وإصابة الأول بجروح.

وتابع "تناري" إن أصحاب محلات الصرافة والصاغة اتفقوا على الإضراب ليشمل عدة صرافين بمدن وبلدات في الشمال السوري أبرزها مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي ومدينة "معرة النعمان" وقرية "حيش" ومدينة "خان شيخون" جنوب إدلب ومدينة "سراقب"، مشترطين إسقاط اللثام لإنهاء إضرابهم.

وأشار "تناري" إلى أن الإضراب يهدف بالدرجة الأولى إلى الضغط على المسؤولين عن أمن الشمال المحرر لتحمل مسؤولياتهم وتأمين الحماية بعد تكرار عمليات السلب في مختلف المناطق.

وناشد وسائل الإعلام بنقل رسالتهم كصيارفة وصياغ وإيصالها من خلال هذا الإضراب، كما طالب زملاء المهنة بتشكيل كيان موحد نقابي للصيارفة والصياغ يتحدث باسمهم ويتابع جميع المجريات على الأرض. 

وأكد "تناري" وقوفه وجميع الصرافين والصياغ مع زميلهم واستمرارهم بالمطالبة عن كشف اللصوص والمجرمين الذين قتلوا زميلهم وإلقاء القبض عليهم لينالوا جزاءهم.

الجدير بالذكر أن لمحال الصرافة دوراً كبيراً في تدعيم اقتصاد المناطق المحررة من حيث تأمين القطع الأجنبية والمحافظة على سعر الصرف الموحد في الشمال السوري.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي