أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مجلس الرقة" يغلق معهدا تعليميا بالمدينة

إحدى مدارس الرقة - نشطاء

أغلق "مجلس الرقة المدني" مؤخرا معهدا تعليميا يقدم خدماته لطلاب المدينة وريفها بالمجان، ما أثار سخط الطلاب والمعلمين.

وأفاد طالب، فضل عدم ذكر اسمه، بأن إغلاق معهد "أبي تمام" يصب في مصلحة معاهد خاصة تستغل الطلاب بالاتفاق مع لجنة التربية في "مجلس الرقة" التابع لميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" التي تحصل على نسبة من موردها المادي مقابل منح التراخيص، الأمر الذي أزعج الطلاب والمعلمين على حد سواء خاصة مع توجيه اتهامات دون أدلة لطلاب ومعلمي "أبي تمام".

وسمحت "قسد" ومجلسها بافتتاح أكثر من 10 معاهد خاصة لتدريس اللغات والمواد التدريسية الأساسية كالرياضيات والعلوم العامة من مناهج وزارة التربية في حكومة النظام لطلاب شهادتي التاسع والثالث الثانوي في الرقة، مقابل رسوم تجنى ممن فاتهم التعليم خلال سنوات سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على الرقة.

وقال الطالب لـ"زمان الوصل" إن مجموعة من المعلمين والمعلمات افتتحوا قبل شهرين معهد "أبي تمام" لتدارك التقصير لدى طلاب الثالث الإعدادي وعدم تمكنهم من الالتحاق بالمعاهد الخاصة بسبب الأجور والرسوم الباهظة بالنسبة لهم وأقلها 10 آلاف شهريا أو 120 ألف على كامل منهاج التاسع، لكن لجنة التربية والتعليم في بمجلس الرقة أغلقته لأسباب واهية، على حد قوله.

وأشار إلى أن المسؤولين عن إدارة المدارس العامة "على الصالح ونهلة اسماعيل" إلى جانب "محمد الحملة" ساهموا في إغلاق المعهد بالتوافق مع مسؤولي التعليم الخاص، وذلك بعد أن قطع الطلاب شوطاً في المناهج لتدارك التقصير في المعلومات الذي انتجته ظروف الحرب وإغلاق المدارس لمدة طويلة.

وكان المسؤولون في إدارة المدارس العامة والتعليم الخاص "علي الصالح ونهلة اسماعيل ومروة الشيخ وعبد الرزاق الحمود" توافقوا على إصدار قرار بإغلاق المهد المذكور بحجة قبول طلاب من أصحاب السوابق لا يحملون شهادات يثيرون الشغب إلى جانب حدوث أمور لا أخلاقية بين الطلاب، وفق نص القرار.

وجاء في مقترح تحول فيما بعد إلى قرار: "لذا نقترح إغلاق المعهد، علما بأن المدرسة بحاجة لتفعيل فوج ثاني بسبب ضغط أعداد الطلاب".
وارتفع عدد طلاب الرقة من 64 ألف طالب خلال العام الدراسي 2017 - 2018 إلى 70 ألف طالب في تموز/يوليو الماضي بعد افتتاح 232 مدرسة في المدينة وريفها خلال السنة الدراسية الحالية.

وكانت ميليشيات "قسد" سيطرت على مدينة الرقة بتاريخ 20 تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي عقب اتفاق أخرج عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى شرق دير الزور.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي